شملت محافظات عدة وتزامنت مع اعتقال ناشط سياسي

تظاهرات في مصر.. والسلطات تحذّر من تحدي القانون

صورة

تظاهرت حشود في مناطق بالقاهرة ومحافظات أخرى متحدية قانون تنظيم التظاهر الجديد وإجراءات الأمن المشددة وتحذيراتها من أي تظاهرات من دون ترخيص، والتي تزامنت مع اعتقال الناشط السياسي علاء عبدالفتاح.

وبدعوة من «التحالف الوطني لدعم الشرعية» وضمن ما أطلق عليه جمعة «القصاص قادم»، خرجت تظاهرات من المساجد إثر صلاة الجمعة في أحياء المعادي والعاشر من رمضان والمهندسين ومدينة نصر والزيتون وشبرا الخيمة. وفرض الجيش والأمن المصريان إجراءات أمن مشددة حول ميداني رابعة العدوية بالقاهرة، والنهضة بالجيزة.

مقتل طالب في تظاهرة للإسلاميين

قتل طالب، أول من أمس، في تظاهرة للإسلاميين في جامعة القاهرة، ليصبح أول شخص يقتل في مصر بعد إقرار قانون يحظر التظاهر دون الحصول على ترخيص من وزارة الداخلية، التي حظرت تسيير التظاهرات من دون ترخيص مسبق. وشهدت جامعة القاهرة تظاهرات لمئات من الطلاب الإسلاميين احتجاجاً على أحكام قضائية قاسية بالسجن 11 عاماً بحق 14 سيدة من المنتميات لجماعة الإخوان المسلمين في الإسكندرية. وتطورت التظاهرات لأحداث عنف بعدما تجاوز الطلاب أسوار الجامعة للشارع.

في المقابل، حذرت وزارة الداخلية جماعة الإخوان المسلمين من تحدي قانون التظاهر الذي أقر الأحد الماضي، بعدما كانت هددت قبل ذلك بالتصدي للاحتجاجات بصرف النظر عن الخسائر التي يمكن أن تحدث في صفوف المحتجين وقوات الأمن. وحذرت الداخلية «كل المواطنين من الإقدام على تنظيم أية فعاليات أو تجمعات أو مواكب أو تظاهرات مخالفة للقانون من دون إخطار مسبق للجهات الأمنية المعنية». وشددت الداخلية على أنها ستتعامل مع الفعاليات غير القانونية «بالقدر المناسب من الحسم والحزم»، وفقاً للقانون. وبالتزامن مع تظاهرات القاهرة، شارك آلاف من المعارضين في مسيرة بالإسماعيلية ضمن جمعة القصاص، كما نظمت تظاهرة مماثلة في السويس.

وخرجت تظاهرة في بورسعيد، بينما خرجت تظاهرة مماثلة من أكثر من مسجد في أسيوط بصعيد مصر، ردد المشاركون فيها هتافات تندد بقانون تنظيم التظاهر، وبالأحكام القضائية الأخيرة التي وصفوها بالجائرة، مؤكدين استمرارهم في الاحتجاج السلمي. كما شملت الاحتجاجات محافظات أخرى بالصعيد بينها المنيا وقنا اللتان خرجت فيهما أيضاً تظاهرات ضمت آلافاً. وشهدت مدينة السادات بمحافظة المنوفية بدورها مسيرات عدة، كما تظاهر المناهضون في المنصورة بالدقهلية. وفي دمياط، انطلقت مسيرة من أمام المجمع الإسلامي، وقاد هذا الاحتجاج شبان ينتمون إلى ما يسمى «ألتراس نهضاوي». وضمن جمعة القصاص أيضاً، نظمت مسيرات في مدينة العريش بشمال سيناء.

وكانت القاهرة ومحافظات أخرى بينها البحيرة وبني سويف والغربية قد شهدت الليلة قبل الماضية تظاهرات تندد بالقمع الذي تمارسه الأجهزة الأمنية المصرية. وفي الوقت نفسه، تظاهر ناشطون يساريون في ميدان طلعت حرب بالقاهرة للتنديد بقانون تنظيم التظاهر واعتقال ناشطين.

وكانت قوات الأمن اعتقلت الناشط السياسي علاء عبدالفتاح من منزله بمنطقة الهرم بالجيزة، بتهمة التحريض على التظاهر. وقالت شقيقتاه إن قوة أمنية تضم عناصر من وحدات خاصة نفذت الاعتقال، وأكدتا تعرض زوجة علاء للضرب. وكانت النيابة العامة المصرية أمرت في وقت سابق باعتقال أحمد ماهر أحد مؤسسي حركة 6 أبريل للسبب ذاته، وينتظر أن يمثل ماهر أمام النيابة اليوم.

طباعة