إطلاق جنود السلام المخطوفين

أعلن المتحدث باسم الجيش الفلبيني، انه تم امس، الإفراج عن جنود حفظ السلام الفلبينيين الاربعة، الذين خطفوا على هضبة الجولان السورية المحتلة.

وقال البريغادير جنرال دومينغو توتان، انه تم الافراج عنهم وتسليمهم الى الكتيبة الفلبينية في الجولان. وأوضح ان هؤلاء الجنود العاملين في اطار قوة مراقبة فض الاشتباك على الجولان في صحة جيدة، لكن الاجراءات تتطلب ان يخضعوا لعلاج ضد الضغط النفسي ولفحص طبي.

وكان مقاتلون سوريون خطفوا اربعة جنود فلبنيين من موقع مراقبة في هضبة الجولان بعد شهرين من خطف ‬21 مراقباً فلبينيا آخرين للامم المتحدة في المنطقة نفسها، تم الافراج عنهم بعد ثلاثة ايام.

طباعة