الأسد يلقي خطابا اليوم

ذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) أمس، أن الرئيس بشار الأسد سيلقي اليوم، كلمة يتناول فيها آخر المستجدات في سورية والمنطقة.

وهذا هو أول خطاب علنى يلقيه الأسد منذ اندلاع القتال بين قوات الحكومة والمتمردين في ضواحي دمشق.

ويقاتل المتمردون من أجل السيطرة على ضواحي دمشق منذ عدة أشهر، مما أثار شكوك حول قدرة الأسد على الاحتفاظ بقبضته على العاصمة.

وأعلنت المعارضة مؤخرا إنها حققت مكاسب كبيرة في عدة مناطق في البلاد خاصة في الشمال قرب الحدود مع تركيا.

من جهة أخرى، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أكثر من 70 شخصا قتلوا في أنحاء متفرقة من البلاد أمس، بينهم 17 من قوات الأسد.

وتمنع السلطات السورية وسائل الإعلام الأجنبية من دخول البلاد مما يجعل من الصعب التأكد من صحة التقارير الواردة بشأن أعمال العنف من مصدر مستقل.

طباعة