مغتصبو الطالبة الهندية أرادوا دهسها بالحافلة بعد الاعتداء

    حادثة الاغتصاب الجماعية للطالبة، أثارت سخطا كبيرا في الهند. أ ف ب

    نقلت الصحف الهندية، اليوم، عن تقرير للشرطة، أن مغتصبي الطالبة في الحافلة في نيودلهي والتي توفيت السبت الماضي، حاولوا دهسها بالحافلة بعد الاعتداء عليها.

    ونجح صديق الطالبة، الذي تعرض للضرب بقضبان حديدية وألقي من الحافلة بعد الاغتصاب الجماعي للطالبة، في سحبها بعيدا عن الحافلة التي كانت تستعد لدهسها بحسب تقرير للشرطة جاء في ألف صفحة سيرفع إلى القضاء غدا.

    وأفادت صحف عدة وقنوات تلفزيونية، بأن الطالبة التي توفيت مساء السبت نتيجة الاغتصاب الجماعي الذي تعرضت له في 16 ديسمبر الماضي، عضت 3 من المعتدين للافلات منهم.

    واعتقل 6 أشخاص في إطار هذه القضية. وسيمثل 5 رجال غدا أمام محكمة شكلت خصيصا لمتابعة هذا الملف، بتهمة الاغتصاب والقتل. كما سيمثل متهم سادس أمام في الـ 17 من عمره أمام محكمة أحداث.

    وكتبت صحيفة "ذي إنديان إكسبرس"، أنه "تم تعرية الطالبة وصديقها وألقي بهما من الحافلة وسحبها صديقها عندما رأى أن سائق الحافلة حاول دهسها".

    وقالت الصحيفة إن أحد عناصر الاتهام الذي تنوي الشرطة تقديمه هو إتلاف سائق الحافلة الذي شارك في الاغتصاب لأدلة، حيث قام بغسل الحافلة وأحرق ملابس الضحية.

    وحادثة الاغتصاب الجماعية هذه أثارت سخطا كبيرا في الهند على الاعتداءات وأعمال الاغتصاب التي يفلت مرتكبوها من العقاب.


     

    طباعة