القضاء اللبناني يطلب الاستماع إلى شعبان

بثينة شعبان. أ.ف.ب

 

طلب مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، أمس، من قاضي التحقيق العسكري رياض أبوغيدا الاستماع إلى مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد، بثينة شعبان حول تسجيلات يمكن أن تشير الى معرفتها بإدخال متفجرات الى لبنان.

وكان الأمن اللبناني بعث الى القضاء العسكري تسجيلات لمكالمات هاتفية، قال انها تمت بين شعبان والوزير اللبناني السابق ميشال سماحة الموقوف بتهمة ادخال متفجرات من سورية الى لبنان للقيام بـ «أعمال إرهابية».

وقالت مصادر قضائية إن القاضي صقر قرر التريث في اتخاذ قرار بشأن شعبان وطلب من القاضي أبوغيدا استكمال التحقيقات، والاستماع الى افادات شعبان ورئيس مكتب الأمن الوطني السوري اللواءعلي مملوك، والعقيد السوري عدنان (مجهول باقي الهوية)، ليصار الى اتخاذ الاجراء المناسب. وكان القضاء العسكري ادعى غيابياً على مملوك وعدنان بالتهمة نفسها التي ادعى فيها على سماحة، لكن لم يتم الادعاء على شعبان.

طباعة