مرشد «الإخوان»: شعبية أميركا تتراجع

أكد المرشد العام للإخوان المسلمين في مصر الدكتور محمد بديع، أمس، أن شعبية الولايات المتحدة تتراجع، بسبب دعمها للحكام الديكتاتوريين.جاء ذلك خلال استقبال المرشد للسفيرة الأميركية بالقاهرة آن باترسون، بحضور الدكتور محمود حسين، الأمين العام للجماعة، ومن الجانب الأميركى مدير المكتب الاقتصادي والسياسي بالسفارة الأميركية دونالد بلوم.

وفي بداية اللقاء أعربت السفيرة عن شكرها على الاستضافة، وتهنئتها بفوز حزب الحرية والعدالة في الانتخابات التشريعية، وأكدت أن بلادها تتطلع للتعاون مع من اختاره الشعب من برلمان وحكومة ديمقراطية، بحسب تصريح صحافي للجماعة.

يأتي ذلك في وقت أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عن استعداد بلاده للعمل مع «الإخوان المسلمين» في مصر، إذا لم يتجاوزوا الأطر الدستورية.

وذكر ان «الحملة الانتخابية الطويلة جداً في مصر انتهت للتو»، مشيراً إلى انها امتدت أشهراً عدة، و«وصلت إلى البرلمان كقوى قيادية أحزاب ذات توجهات إسلامية تتمثل في الحزب الذي شكله (الإخوان المسلمين)، وفي القوى الأكثر راديكالية نسبياً من الإخوان».

ومضى قائلاً ان «الاستنتاج الرئيس يتلخص في انه يتعين العمل مع جميع من لا يتجاوز أطر الفضاء الدستوري».

طباعة