جنازة عسكرية ضخمة لكيم جونغ إيل - الإمارات اليوم

جنازة عسكرية ضخمة لكيم جونغ إيل

جنازة كيم جونغ إيل. رويترز

أقام الجيش الكوري الشمالي جنازة مهيبة اخترقت شوارع العاصمة بيونغيانغ التي غطتها الثلوج المتساقطة «للزعيم العزيز» كيم جونغ إيل، ما مهد الطريق لعملية نقل السلطة لابنه «الخليفة العظيم» كيم جونغ أون. ونقل التلفزيون الرسمي موكب الجنازة وقد تقدمتها عربة فخمة تحمل صورة كيم (69 عاماً) الذي توفي في 17 ديسمبر، بينما اصطفت على الجانبين طوابير من الجنود بالزي العسكري وقد نكسوا رؤوسهم احتراماً للفقيد في الساحة الرئيسة بالعاصمة. وحملت عربة الموتى النعش وسار امامه الابن كيم جونغ اون وهو يبكي وكان الى جواره زوج عمته جانغ سونغ ثايك وكبار المسؤولين في الفترة الانتقالية ورئيس اركان الجيش ري يونغ هو.

وقالت سيو جو ريم المجندة وهي تبكي للتلفزيون الكوري الشمالي «منظر الثلوج البيضاء المتساقطة جعلني أتذكر جهود (الجنرال) كيم وهذا جعلني أبكي». ومن بين الروايات الخيالية التي ترددت حول كيم انه يستطيع السيطرة على أحوال الطقس، وتحدثت وسائل الاعلام المحلية عن أجواء باردة على غير العادة صاحبت وفاته. وبث التلفزيون صور فيديو لمواطنين ينتحبون وترتج أجسامهم من الحزن وهم يصيحون «أبي أبي»، لكن الصور لم تكن متسقة مع الخلفية الصوتية.

ولم يعرف ما اذا كانت تلك المشاهد نقلت على الهواء مباشرة ام انها مسجلة، بينما كانت سيارات مرسيدس ولينكولن وعربات عسكرية تتدفق أمام الحشود.

طباعة