جمعية أميركية تتبرع بعلاج طفل سعودي بعد رفض قنصلية بلاده مساعدته

تبرعت جمعية أميركية بدفع تكاليف علاج طفل سعودي، يعاني من أنيميا خلايا الدم المنجلية، بعد أن رفضت القنصلية السعودية علاجه أو مساعدة ذويه.

وقال السعودي طراد الأسمري عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي (تويتر)، أمس،  إن جمعية أميركية تكفلت بدفع تكاليف علاج طفل سعودي في الولايات المتحدة، يعاني من أنيميا خلايا الدم المنجلية، بعد أن رفضت القنصلية علاجه أو مساعدة ذويه.

وأضاف أن المواطن السعودي علي المجرشي والد الطفل محمد، يقتات وزوجته و7 من أطفاله على ما يحصل عليه من بيع العلب الفارغة وبقايا الطعام وصدقات المغتربين العرب في أميركا.

وأشار الى أنه عائلة المجرشي "أمضت رحلة علاج طويلة لمكافحة أنيميا خلايا الدم المنجلية، لم تثمر نتيجة إيجابية، سوى الوعود وأوامر علاجية لم تستكمل وتحويل للعلاج من جهة إلى أخرى".

ونشر الأسمري في وقت سابق في مدونته تحت عنوان "حلم أخضر"، ما قال إنها "معاناة المواطن علي المجرشي والد الطفل في أميركا مع المسؤولين السعوديين في القنصلية السعودية في لوس أنجلوس، منتقداً بشكل خاص الملحق الصحي في أميركا وكندا، والذي طالبه بأن يتقدم بمعروضه (طلبه) إلى قناة (سي ان ان) لعلاج أبناءه".

وأشار إلى أن "القنصل العام في لوس أنجلوس بخل على المواطن السعودي بـ 5 دولارات يسد بها جوعه وجوع أبنائه، بينما كان جيرانه المكسيكيين أكثر رحمة وعطفاً من مسؤولي القنصلية".

طباعة