البحرين تعيد النظر في إغلاق مواقع إلكترونية

اعلن رئيس هيئة شؤون الإعلام البحريني الشيخ فواز بن محمد آل خليفة، أن إغلاق المواقع الإلكترونية المعارضة «بحاجة إلى إعادة نظر»، كما افادت صحف بحرينية، أمس، عشية تظاهرات يمكن ان تشهدها المملكة تلبية لدعوات عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وذكر الشيخ فواز أنه تم تشكيل لجان تضم ممثلين عن السلطات الإعلامية ورؤساء تحرير الصحف المحلية وممثلين عن جمعية الصحافيين البحرينية، لبحث وضع لوائح تنفيذية ومناقشة تطوير الإعلام البحريني.

وقال الشيخ فواز في تصريحاته التي نقلتها الصحف، بعد اجتماعه أول من امس، مع رؤساء تحرير الصحف البحرينية، ان «هيئة شؤون الاعلام تسعى الى شراكة حقيقية مع مختلف وسائل الاعلام البحرينية، وايجاد مزيد من التواصل وتبادل الرأي والمشورة في كل ما من شأنه تعزيز حرية الإعلام البحريني».

وكان المسؤول البحريني يشير الى المواقع الالكترونية التي قامت وزارة الاعلام بإغلاقها منذ نحو عام، وهي في الغالب منتديات ومدونات على شبكة الإنترنت تنشر وجهات نظر معارضة للحكومة.

كما اقدمت الحكومة على اغلاق مواقع اربع جمعيات سياسية معارضة، هي الوفاق الوطني الإسلامية (التيار الشيعي الرئيس) وجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد - يسار قومي) والمنبر التقدمي الديمقراطي (يسار) وجمعية العمل الإسلامي (شيعية) قبيل الانتخابات التشريعية والبلدية، التي اجريت في اكتوبر الماضي، قبل ان تقوم بإعادة فتحها بعد الانتخابات. وغالباً ما تتخذ الحكومة هذا الإجراء مع المواقع الإلكترونية في حال نشرها انتقادات للحكومة. وتأتي هذه التصريحات قبل يوم من تظاهرات دعا اليها ناشطون على موقع «فيس بوك» على الإنترنت اليوم للمطالبة بإصلاحات سياسية.

طباعة