رسائل نصية وردت إلى الهواتف:الشعوب تحرق نفسها لتغيير رئيسها ونحن نحرق العالم ليبقى قائدنا

السوريون يمتنعون عن الاستجابة لنداءات بالتظاهر

شهدت العاصمة السورية حركة طبيعية - أ.ف.ب

لم يستجب السوريون،اليوم، إلى دعوات بالتظاهر التي تم تداولها عبر موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك ضد "الحكم الفردي والفساد والاستبداد".

وشهدت العاصمة السورية حركة طبيعية في الساحات العامة والأحياء السكنية والأسواق الشعبية، إلا ان حضوراً أكثر من المعتاد لعناصر من الأمن باللباس المدني، سجل على مفارق الطرق الرئيسية.

وكانت مجموعة على موقع التواصل الاجتماعي لم تكشف هويتها، دعت الشباب في مختلف المدن السورية عبر صفحة بعنوان "بيان الثورة السورية ليوم الغضب"، إلى التظاهر بعد صلاة الجمعة اليوم، ليكون "أول أيام الغضب للشعب السوري الأبي".

ورداً على هذه الدعوات، تلقى بعض مشتركي الهاتف الخليوي، رسائل نصية تؤيد الرئيس السوري، بشار الأسد، ومنها "الشعوب تحرق نفسها لتغيير رئيسها ونحن نحرق العالم ليبقى قائدنا".

كما دعت منظمة هيومن رايتس ووتش،اليوم، السلطات السورية في بيان، إلى احترام حق السوريين في التظاهر السلمي، مع ظهور دعوات على الفيس بوك بالخروج في احتجاجات كبيرة في سورية اليوم، مطالبةً اياها "بالكف فوراً عن تهديدها ومضايقتها للمتظاهرين" المتضامنين مع الانتفاضة في مصر.

طباعة