بيونغ يانغ تدعو الجنوب إلى التفاوض وسيؤول ترفض

 

اقترحت كوريا الشمالية على سيؤول رسمياً، أمس، فتح مفاوضات، بعد دعوات عدة وجهتها بيونغ يانغ منذ شهر ونصف الشهر اثر قصف الشمال لجزيرة جنوبية، لكن سيؤول رفضت دعوة التفاوض الأخيرة.

واقترحت بيونغ يانغ الأسبوع الماضي مرتين عن طريق لجنة اعادة التوحيد السلمية للوطن، استئناف الحوار «من دون شروط وبسرعة» في نهاية يناير او بداية فبراير، لكن هذه العروض تلقتها سيؤول بفتور، معتبرة ان الشمالية يجب ان تبدي بعض الجدية في ما يتعلق بنزع اسلحتها النووية.

ورفضت كوريا الجنوبية دعوة التفاوض الاخيرة التي وجهتها بيونغ يانغ رسمياً، على ما اعلنت المتحدثة باسم وزارة التوحيد لي جونغ-جو، بعد دقائق على صدور دعوة الشمال.

وقالت رداً على العرض الذي اوردته وكالة انباء كوريا الشمالية الرسمية «إن معسكرنا لن يقبل باقتراح الشمال».

وأضافت «ليس الوقت مواتياً لإجراء مفاوضات، كما تقترح كوريا الشمالية».

واقترحت كوريا الشمالية على سيؤول الاثنين اجراء مفاوضات في مدينة كايسونغ الكورية الشمالية القريبة من الحدود، كما عرضت بيونغ يانغ اجراء مفاوضات بين منظمتي الصليب الاحمر في البلدين في الاول من فبراير، في مدينة مونسان الكورية الجنوبية.

وأوضحت الوكالة الكورية الشمالية، انه سيعاد فتح قناة الاتصال للصليب الأحمر في بانمومجوم الحدودية غداً.

طباعة