«الشروق»: «المصريون الأميركيون» يدعو البرادعي وجمال مبارك إلى الحوار

معارض يعلق ملصقاً على جدار في القاهرة. أ.ف.ب

قال تحالف «المصريين الأميركيين» إن محمد البرادعي سيلقي كلمة الافتتاح لمؤتمر «آفاق التحول السلمي نحو الديمقراطية في مصر» الذي ينظمه التحالف في العاصمة الأميركية واشنطن في الفترة من 17 إلى 19 سبتمبر المقبل، طبقاً لما نشرته جريدة «الشروق» المصرية.

وقال التحالف، وهو منظمة غير حكومية، تصف نفسها بأنها معنية بالترويج للديمقراطية والتنمية المستدامة في مصر، إن البرادعي سيلقي كلمته عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، نظراً لصعوبة حضوره شخصياً بسبب ارتباطاته المسبقة.

في الوقت نفسه تأكدت مشاركة رئيس حزب الوفد السيد البدوي، ورئيس حزب الجبهة الديمقراطية أسامة الغزالي حرب، ومرشح الرئاسة السابق أيمن نور، وعدد آخر من السياسيين المصريين، في حين لم تتأكد مشاركة رئيس لجنة السياسات في الحزب الوطني جمال مبارك.

وكانت المنظمة قد وجهت الدعوة إلى جمال مبارك للمشاركة في مؤتمر سابق عقد في مايو الماضي، ولكنه لم يحضر.

وقال بيان منظمة «تحالف المصريين الأميركيين» التي يترأسها محمود الشاذلي إن كلمات جميع المشاركين في المؤتمر ستتركز على وسائل ضمان انتخابات رئاسية «حرة ونزيهة» في مصر، كما يناقش المشاركون وجهات النظر المختلفة بشأن سبل مساعدة الشعب المصري في تغيير المادة رقم 76 من الدستور المصري، واستعادة ثقة الشعب بالانتخابات المقبلة، ودراسة اقتراح تشكيل لجنة انتخابات مستقلة تضم ممثلين لمختلف الأحزاب السياسية على قدم المساواة.

وتضم قائمة المشاركين في المؤتمر أيضاً رئيس حزب الإصلاح والتنمية تحت التأسيس محمد أنور السادات، والناشط في الحركة المصرية للتغيير (كفاية) جورج إسحق، ورئيس تحرير «الدستور» إبراهيم عيسي، والمخرج السنيمائي خالد يوسف.

 

طباعة