طارق عزيز: اميركا "ستترك العراق للذئاب"

ذكرت صحيفة "الجارديان " البريطانية ان طارق عزيز أحد أبرز مساعدي الزعيم العراقي السابق صدام حسين اتهم الرئيس الاميركي باراك اوباما بانه "يترك العراق للذئاب" بسحبه المزمع للقوات.

 

ونقلت الصحيفة عن نائب رئيس الوزراء العراقي السابق قوله ان الولايات المتحدة ستتسبب في موت العراق اذا واصلت سحب قواتها المقاتلة.

 

وذكرت الصحيفة ان المقابلة -التي تحدث فيها عزيز من زنزانته بسجن في بغداد- هي الاولى التي يدلي بها منذ أن سلم نفسه للقوات الاميركية في ابريل  2003 . ولم توضح كيف اتيح لها التحدث الي عزيز.

 

ونقل عن عزيز قوله في مقال نشر في موقع الجارديان على الانترنت "شعرت بتفاؤل عندما انتخب الرئيس اوباما لانني اعتقدت انه سيصحح بعض اخطاء الرئيس الامريكي السابق جورج دبليو  بوش."وقال عزيز "لكن اوباما منافق. انه يترك العراق للذئاب."

 

واضاف قائلا "نحن جميعا ضحايا لاميركا وبريطانيا. هم قتلوا بلدنا بطرق كثيرة. عندما يرتكب المرء خطأ فان عليه أن يصحح هذا الخطأ لا أن يترك العراق لموته."

 

وتعهد اوباما هذا الاسبوع بتنفيذ وعده لانهاء العمليات القتالية للقوات الاميركية في العراق بحلول نهاية اغسطس  على الرغم من مأزق سياسي في بغداد وتصاعد عنف المسلحين مؤخرا.

 

وحكم على عزيز العام الماضي بالسجن 15 عاما عن دوره في مقتل عشرات التجار في 1992 . وصدر عليه حكم اخر بالسجن سبع سنوات عن دوره في التهجير القسري للاكراد من شمال العراق اثناء حكم صدام. وسلمته القوات الامريكية مؤخرا الى السلطات العراقية.

وقال عزيز ان العراق في حالة اسوأ مما كان قبل الحرب. واضاف قائلا "على مدى 30 عاما بنى صدام العراق والان اصبح مدمرا. عدد المرضى والجوعى أكبر مما كان من قبل. الناس ليس لديهم خدمات. الناس يقتلون كل يوم بالعشرات ان لم يكن بالمئات."

طباعة