حاولت فض نزاع بين سائقين فتلقت طعنة أنهت حياتها

    تعرضت أم، تبلغ من العمر 25 عاما، لحادثة مميتة، السبت الماضي، بعدما طعنت حتى الموت في مقاطعة نورثهامبتونشاير، وسط إنكلترا.

    وقال موقع "سكاي نيوز" البريطاني إن ليفي ديفيس، وهي أم لطفلين، لقيت حتفها بعدما كانت تحاول فض "نزاع" بين سائقي سيارتين.

    وتقول الشرطة إن الضحية طعنت وتوفيت في مكان الحادث، بعد مشاجرة وقعت بين سائقي سيارتين، عند تقاطع طريق ويلينغبورو وطريق سان جورج، في حدود الساعة الثامنة والنصف من مساء السبت.

    وتوضح الشرطة أن الأم الشابة حاولت التدخل لفض النزاع بين الرجلين، قبل أن تتعرض للطعن.

    وتابعت "لا نعتقد أن الهجوم حدث بشكل عشوائي، لكن التحقيق لا يزال مستمرا لمعرفة التفاصيل".

    وتم القبض على رجل، يبلغ من العمر 27 عاما، للاشتباه في ارتكابه جريمة القتل، كما جرى احتجاز رجل آخر يشتبه في أنه حاول قتل الموقوف الأول.

    وجرى نشر عدد من عبارات المواساة على صفحة الضحية في موقع فيسبوك، حيث أجمعت التعليقات على أن ديفيس كانت "أما رائعة ودائما مبتسمة وتمتاز بحسها الفكاهي".

    طباعة