تشمل قطع غيار ومعدات خاصة بالمولدات

الإمارات تقدم دعماً جديداً لقطاع الكهرباء في عدن

خلال إحدى عمليات الدعم الإماراتي لعدن في قطاع الصحة. أرشيفية

قدمت الإمارات، أمس، دعماً جديداً لقطاع الكهرباء في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، الذي أعلن مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء المعين حديثاً أمجد محمد حمودي، أنه على وشك التوقف لانعدام المشتقات النفطية ونفاد مخزون شركتي النفط اليمنية ومصافي عدن.

وذكر مصدر ملاحي لـ«الإمارات اليوم»، أن باخرة وصلت أمس إلى محطة الحاويات بميناء عدن وعلى متنها قطع غيار ومعدات خاصة بالمولدات التي قدمتها الإمارات للعاصمة المؤقتة عدن عقب تحريرها من سيطرة الميليشيات في يوليو الماضي، مشيراً إلى أنه تم تفريغ تلك الحاويات التي عليها معدات خاصة بمولدات الكهرباء.

وكان محافظ عدن عيدروس الزبيدي، كشف في مؤتمر صحافي عقده أخيراً، عن قيام الإمارات بشحن قطع غيار للمولدات المتوقفة، وأنها ستصل خلال أيام، لافتاً إلى أن ذلك «يأتي في إطار تعاون الأشقاء الإماراتيين في وضع معالجات استراتيجية لمشكلة الكهرباء التي تعانيها عدن».

في السياق نفسه، قال مدير عام مؤسسة الكهرباء أمجد محمد حمودي، إن محطات توليد الطاقة العاملة في المحافظة ستتوقف خلال الساعات المقبلة لتوقف عملية إمدادها بالوقود، لافتاً إلى خروج 75 ميغاوات من الشبكة حتى عصر أمس.

وحذّر حمودي في رسالة رفعها إلى الرئيس عبدربه منصور هادي، من خطورة الموقف واستمرار مشكلة الكهرباء التي أدت إلى حدوث أعمال شغب واقتحامات لعدد من المحطات التحويلية، مطالباً بوضع حلول جذرية، وتوفير المشتقات النفطية بشكل عاجل للمحافظة لإعادة تشغيل محطات التوليد والحد من انقطاعات الكهرباء. وتشهد عدن، منذ يومين، أزمة حادة في المشتقات النفطية، وأدت هذه الأزمة إلى توقف الحركة جزئياً في العديد من المرافق الخدمية كالمستشفيات، في حين يتوقع أن تتوقف بشكل كلي في حال استمرار انعدام المشتقات.

طباعة