قرقاش: ثقتنا بالسعودية مطلقة وشراكتنا تجمعها الأهداف وترسّخها التضحيات

    قرقاش: «مصالح السعودية عند قيادتنا هي مصالح الإمارات». أرشيفية

    أكّد وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور بن محمد قرقاش، أمس، أن ثقة الإمارات بالمملكة العربية السعودية «مطلقة» في ما يتعلق بالتطورات في اليمن، وأشار إلى أن الرسائل المشتركة من السعودية والإمارات في هذا الصدد تأكيد للشراكة الاستراتيجية التي تجمع البلدين.

    وفي تغريدة له عبر حسابه على موقع «تويتر»، قال قرقاش: «الرسائل المشتركة من السعودية الشقيقة والإمارات بشأن التطورات في اليمن تأكيد للشراكة الاستراتيجية التي تجمعنا، فلا يقرأ غير ذلك إلا حاقد وخبيث، مصالح السعودية عند قيادتنا هي مصالح الإمارات وثقتنا فيها مطلقة، شراكة تجمعها الأهداف وترسخها التضحيات».

    وأصدرت السعودية والإمارات، أول من أمس، بياناً مشتركاً، أكدتا فيه استمرار جميع جهودهما السياسية والعسكرية لاحتواء الأحداث التي وقعت أخيراً في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، مشددتين في الوقت نفسه على أن نبذ الانقسام هو خطوة رئيسة لإنهاء هذه الأزمة التي نشبت بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي.

    وقال البيان، الذي بثته وكالتا الأنباء السعودية (واس) والإماراتية (وام) في توقيت متزامن، إن الدولتين عملتا وبتنسيق وثيق مع مختلف الأطراف على متابعة الالتزام بالتهدئة ووقف إطلاق النار، والتهيئة لانطلاق الحوار بشكل بناء يسهم في إنهاء الخلاف ومعالجة آثار الأزمة. وشددت السعودية والإمارات على أهمية التوقف بشكل كامل عن القيام بأي تحركات أو نشاطات عسكرية أو القيام بأي ممارسات أو انتهاكات ضد المكونات الأخرى أو الممتلكات العامة والخاصة، والعمل بجدية مع اللجنة المشتركة التي شكلت من التحالف (المملكة والإمارات)، والأطراف التي نشبت بينهما الفتنة، لمراقبة وتثبيت وقف الأعمال والنشاطات العسكرية وأي نشاطات أخرى تقلق السكينة العامة.

    ورحبت السعودية والإمارات باستجابة الحكومة اليمنية «والمجلس الانتقالي الجنوبي، لدعوة الحوار التي أطلقتها المملكة في مدينة جدة، لحل الأزمة في الجنوب اليمني».

    طباعة