بسبب الإجراءات الباطلة التي اتخذتها الدوحة

بنك أبوظبي الأول يغلق فرعه بمركز قطر للمال بشكل دائم

أبلغ بنك أبوظبي الأول هيئة تنظيم مركز قطر للمال بقراره التخلي عن ترخيص مزاولة الأعمال الخاص بفرعه في المركز، وإغلاق هذا الفرع بشكل دائم، وجاء قرار البنك عقب أشهر من الإجراءات الباطلة التي اتخذتها هيئة تنظيم مركز قطر للمال، والتي جعلت من المستحيل مواصلة أعمال بنك أبوظبي الأول في قطر.

وكانت هيئة تنظيم مركز قطر للمال قد ادعت تورط بنك أبوظبي الأول في تعاملات هدفت للتلاعب بقيمة الريال القطري، وأكد بنك أبوظبي الأول زيف هذه الادعاءات ورفضها بشكل قطعي، كما أكد التزامه الدائم بإدارة أعماله وفق أعلى مستويات المهنية والمصداقية، ووفقاً للأنظمة والقوانين المعمول بها.

وبذل بنك أبوظبي الأول الكثير من المساعي الحميدة للتعامل مع هيئة تنظيم مركز قطر للمال لحل هذه المسألة؛ حيث قدم بنك أبوظبي الأول في مركز قطر للمال المعلومات كافة التي طلبت منه بموجب قرار مركز قطر للمال.

وأكد بنك أبوظبي الأول أن الاهتمام بعملائه في فرع مركز قطر للمال، ورعايتهم، يشكلان أهم أولويات البنك خلال هذه الفترة، حيث سيضمن البنك حماية حقوقهم من خلال العمل على إنهاء عمليات فرع مركز قطر للمال بشكل منظم، وقد اتخذ بنك أبوظبي الأول بالفعل كل التدابير المناسبة التي تضمن حماية مصالح عملائه وموظفيه في فرع مركز قطر للمال.

وقال البنك في بيان أصدره، أمس، إنه لن يكون لإجراءات هيئة تنظيم مركز قطر للمال أي تأثير يتعدى أعمال فرع البنك في قطر، التي شكلت أقل من 0.03% من صافي أرباح بنك أبوظبي الأول للعام 2018، ولا يتوقع أن يكون لإغلاق فرع مركز قطر للمال أي أثر مادي على أداء أو استراتيجية أعمال المجموعة في المستقبل.


«أبوظبي الأول» يؤكد اتخاذه تدابير تضمن حماية مصالح عملائه وموظفيه في فرع مركز قطر للمال.

طباعة