قرقاش: التزييف علامة قطرية بامتياز

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور قرقاش، أن المحاولات القطرية لإقحام الإمارات في خلاف بين المرحوم الشيخ خليفة بن حمد، جد أمير قطر الحالي، وابنه الشيخ حمد بن خليفة الذي انقلب عليه، هو جزء من التزييف الذي أصبح علامة قطرية بامتياز.

وقال قرقاش في حسابه على موقع «تويتر»: «سبق وأن أشرت وبناء على ملاحظات المعاصرين لهذه الأحداث، أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، نصح المرحوم الشيخ خليفة بن حمد بالتصالح مع ابنه وقبول الأمر الواقع والإقامة بين أهله في الإمارات. المنقلبون على الشيخ خليفة بن حمد يدركون هذه الحقيقة».

وأضاف في تغريدة ثانية «المرتزق الفرنسي، بول باريل، كان مسؤولاً أمنياً عند المرحوم الشيخ خليفة بن حمد، ومرافقاً له في رحلاته، بعد انقلاب الابن على الأب، ولم تكن له أي علاقة بالإمارات، وتحريف الخلاف بين الأب وابنه لإقحام الإمارات هو جزء من التزييف الذي أصبح علامة قطرية بامتياز».

وكانت قناة الجزيرة القطرية قد بثت فيلماً للمرتزق الفرنسي، حاولت من خلاله إقحام الإمارات في قضية انقلاب الأمير السابق حمد بن خليفة على والده، وحاولت من خلال المرتزق تلفيق وتزييف الحقائق بهذا الشأن للنيل من الإمارات.

طباعة