رشق موكب السفير القطري بالحجارة في مسيرات العودة - الإمارات اليوم

رشق موكب السفير القطري بالحجارة في مسيرات العودة

تعرض موكب السفير القطري، محمد العمادي، للرشق بالحجارة من قبل المشاركين في المسيرات، أمس، خلال زيارته لمخيم العودة شرق غزة.

ووصل العمادي لمخيم العودة للمشاركة في جمعة المسيرة مستمرة.

وحسب شهود عيان، تعرض موكب العمادي للرشق بالحجارة بشكل كبير من قبل بعض المتظاهرين الغاضبين في منطقة شرق غزة «ملكة».

وقال شهود عيان إن أضراراً لحقت بمركبته الخاصة، الأمر الذي دفع الوفد القطري إلى مغادرة المكان.

من ناحية أخرى، أصيب 37 فلسطينياً برصاص الاحتلال في مسيرات العودة، 2 شرق خزاعة و2 شرق البريج، وأصيب شاب برصاص قناصة في قدمه شرق مدينة غزة وفتى في رفح.

جاء ذلك، بعد أن بدأ المشاركون في المسيرة، أمس، بالتوافد إلى مخيمات العودة الخمسة المنتشرة على الحدود الشرقية لقطاع غزة للمشاركة في فعاليات «33» لمسيرات العودة وكسر الحصار، تحت عنوان «المسيرة مستمرة».

وبدأ جيش الاحتلال بإطلاق النار باتجاه عدد من الشبان الذين اقتربوا من بوابة السناطي شرق محافظة خان يونس جنوب القطاع.

وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز بكثافة تجاه المشاركين بفعاليات مسيرة العودة، الذين تجمهروا في نقاط تماس عدة مع الاحتلال شرق قطاع غزة. وكانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة الفلسطينيين في قطاع غزة دعت إلى الحشد والمشاركة في فعاليات أمس في أرض مخيمات العودة شرق قطاع غزة، بحسب وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا).

وكانت الهيئة قد قالت في وقت سابق، الأسبوع الماضي، إن المرحلة المقبلة من المسيرات «ستكون أقوى وأشد بزخمها الجماهيري والشعبي، وبتمسكها بأهدافها وبثوابت شعبنا».

وأكدت أن «المسيرة متواصلة باتجاه تحقيق أهدافها التكتيكية المتمثلة بكسر الحصار، وإنهاء معاناة شعبنا في القطاع كضرورة موضوعية لاستمرار نضالنا على طريق تحقيق الأهداف الاستراتيجية في العودة والاستقلال».

وشددت على أن ذلك «لن يتحقق إلا باستمرار المقاومة والانتفاضة في كل مدن وقرى وشوارع فلسطين لتزلزل بنارها أركان هذا الكيان الصهيوني الزائل».

طباعة