البحرين تستثني الحالات الإنسانية الخاصة من منع تأشيرات القطريين - الإمارات اليوم

البحرين تستثني الحالات الإنسانية الخاصة من منع تأشيرات القطريين

أعلنت الداخلية البحرينية، مساء أمس، أنه تم استثناء الحالات الإنسانية الخاصة المتعلقة بالعائلات المشتركة من قرار إيقاف إصدار تأشيرات الدخول للمواطنين القطريين.

وذكرت الوزارة في بيان لها أنه إلحاقاً بالبيان الصادر بتاريخ 21 أغسطس الماضي، والمتضمن إيقاف إصدار تأشيرات الدخول للمواطنين القطريين، نتيجة تمادي السلطات القطرية غير المسؤولة في التصرفات العدائية ضد مملكة البحرين، فقد أصدرت وزارة الداخلية بياناً توضيحياً، أكدت فيه أنه يُستثنى في منح التأشيرات الحالات الإنسانية الخاصة المتعلقة بالعائلات المشتركة، وذلك ضمن ضوابط تتضمن مراعاة وترقب حركة انتقال الأموال، خصوصاً في هذه الظروف. وأشار البيان إلى أن العدد المسموح به في هذا الصدد سيكون، محدوداً جداً، في إطار حماية المجتمع البحريني، على أن يتم لاحقاً تحديد نوعية الحالات الخاصة، وآلية تقديم الطلبات.

وكانت وزارة الداخلية البحرينية، الثلاثاء الماضي، قررت إيقاف إصدار تأشيرات الدخول للمواطنين القطريين، باستثناء الطلبة، بسبب تمادي نظام الدوحة في تصرفاته العدائية.

وأكد بيان صادر عن الوزارة، أن «القرار يأتي استناداً إلى بيان قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، الصادر بتاريخ الخامس من يونيو 2017، وتنفيذاً لتوجيهات مجلس الوزراء لكل الوزارات والأجهزة الحكومية المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ القرارات ذات الصلة».

واستثنت الداخلية البحرينية الطلاب القطريين الذين يدرسون بمملكة البحرين، ومن يحملون تأشيرات مازالت سارية الصلاحية.

وأشار البيان إلى أن الشعب القطري ليس الجهة المقصودة بهذا القرار، كونه سيظل امتداداً طبيعياً وأصيلاً لإخوانه في مملكة البحرين.

طباعة