حكومة الدوحة تبيع خام الشاهين بأسعار متدنية لتوفير موارد مالية

في محاولات يائسة من تنظيم الحمدين لتصريف خام الشاهين، واصلت الدوحة سياسات خفض أسعار بيع النفط إلى الشركات الآسيوية؛ لتوفير موارد مالية.

وباعت شركة قطر للبترول أربع شحنات من خام الشاهين بأقل علاوة في خمسة أشهر، في ظل وفرة في الإمدادات في آسيا.

وقالت مصادر تجارية، أمس، إنه تم بيع شحنات الخام لـ«إكسون موبيل»، و«بي.تي.تي»، و«إكوينور»، و«يونيبك»، بعلاوات تراوح بين 10 و35 سنتاً للبرميل.

وبلغ متوسط العلاوة 27 سنتاً للبرميل، وهو الأدنى منذ بيع شحنات التحميل في مايو 2018، خلال شهر مارس الماضي.

وعرضت قطر للبترول على الشركات الأربع شحنتين حمولة الواحدة 500 ألف برميل، وأخريين حمولة الواحدة منهما 600 ألف برميل في الفترات 4-5 و26-27 و28-29 و29-30 أكتوبر المقبل.

وكانت آخر مرة باعت فيها قطر للبترول شحنات للتحميل في سبتمبر المقبل بمتوسط علاوة 35 سنتاً للبرميل مقارنة مع خام دبي.

ومنتصف الشهر الماضي، كشفت وكالة «رويترز»، أن عدد شحنات خام الشاهين القطري تحميل سبتمبر، في طريقه للانخفاض إلى 13 شحنة بدعوى إجراء صيانة للحقول.

• «قطر للبترول» باعت 4 شحنات من خام الشاهين بأقل علاوة في 5 أشهر.