قطر تطور قاعدة «العديد» بكلفة 1.8 مليار دولار لـ «إسعاد الأميركيين»

التوسعة القطرية للقاعدة محاولة لاسترضاء واشنطن. أرشيفية

أعلنت قطر وضع حجر الأساس لمشروع «توسعة قاعدة العديد الجوية»، أول من أمس، لإسعاد الأميركيين الموجودين هناك، بكلفة 1.8 مليار دولار، وبحضور قائد الجناح الجوي الأميركي في القاعدة جيسون أرماغوست، وعدد من القادة العسكريين من الجانبين القطري والأميركي، في محاولة منها لاسترضاء الولايات المتحدة واستمالة الإدارة الأميركية.

ويشمل مشروع التوسعة «بناء مبان سكنية وأخرى خدمية لأكثر من 200 ضابط، لدعم المساعي الأمنية المشتركة، بالإضافة إلى رفع جودة حياة القوات المقيمة داخل القاعدة الجوية»، بحسب بيان وزارة الدفاع القطرية، الذي نشرته على صفحتها الرسمية عبر موقع «تويتر».

وذكر البيان أن قطر تعمل مع حليفها الاستراتيجي الأميركي على رسم خارطة الطريق لمستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين، بما في ذلك ضمّ «العديد» لقائمة القواعد العسكرية الدائمة التابعة للولايات المتحدة.

وفي مقابلة مع صحيفة «واشنطن بوست»، قال وزير الدفاع القطري محمد العطية، إن «الدوحة ستُنفق 1.8 مليار دولار لتطوير قاعدة العديد لإسعاد الأميركيين الموجودين هناك، وتشجيعهم على البقاء فيها بشكل دائم».

وأوضح أن قطر تريد أن تصبح «العديد» منشأة أميركية دائمة، قائلاً «نود رؤية حلفائنا وهم يقيمون معنا هنا بشكل دائم». وبيّن أن قطر ستقوم ببناء قاعدتين بحريتين خلال الخمس سنوات المقبلة، وفق الصحيفة. وتستضيف «العديد» حالياً أكثر من 10 آلاف من القوات الأميركية، وآخرين من قوات التحالف الدولي. وتحتوي القاعدة على أحدث المرافق السكنية والخدمية والعملياتية الداعمة لأعمال التحالف لمحاربة الإرهاب ولاستقرار المنطقة.