بالفيديو.. "إفطار الصائم" لمسة إماراتية حانية لفقراء غزة

أوجاع فقراء قطاع غزة المتراكمة، والتي تخفيها جدران المناول المتهالكة، تغيب عن بيوتهم وأطفالهم فرحة وأجواء شهر الصيام المبارك، بفعل ظروفهم المعيشية القاسية، نتيجة استمرار الحصار، وإغلاق المعابر، وتفشي الفقر والبطالة.

أمام هذه الحالة المأساوية، لم تقف هيئة الأعمال الخيرية العالمية الإماراتية مكتوفة الأيدي، لتبادر مسرعة ملبية احتياجات الأسر الفقيرة، لتدخل أجواء الشهر الفضيل داخل قلب كل مواطن فقير، وذلك من خلال تنفيذها "مشروع إفطار الصائم" في كافة محافظات قطاع غزة الخمس.

فقد انتشرت كوادر هيئة الأعمال الخيرية العالمية في، في مناطق القطاع المحاصر، لتصل تلك الأيادي البيضاء إلى الفقراء والمحتاجين والعائلات المستورة والأرامل والأيتام، وتقدم لها وجبات طعام الإفطار، في لمسة وفاء حانية تخفف من ذروة الأعباء اليومية لديهم، وتدخل فرحة وأجواء شهر الرحمة والمغفرة إلى بيوتهم.

رافقت "الإمارات اليوم" فريق هيئة الأعمال الخيرية العالمية الإماراتية في مدينة ومخيم دير البلح للاجئين وسط قطاع غزة، حيث طرقت الهيئة الإماراتية بيوت العائلات الفقيرة، وأوصلت لهم وجبات الإفطار، لتسد حاجتهم، نتيجة عجزهم عن توفير الطعام، لسوء حالتهم المادية.

ويقول مدير مكتب هيئة الأعمال الخيرية العالمية الإماراتية في فلسطين إبراهيم راشد: "إن إفطار الصائم، هو مشروع خيري دائم، تداوم هيئة الأعمال الخيرية العالمية بدولة الإمارات على تنفيذه بشكل سنوي، لتحقيق مبادئ التكافل الاجتماعي، والقضاء على مظاهر انعدام الغذائي".

طباعة