سوالف رياضية

    خميس العويران

    عبدالله الكعبي

    - عندما نتكلم عن أمجاد الكرة السعودية، نتذكر أساطيرها، ومنهم النجم السابق للاتحاد والهلال خميس العويران، أحد أروع اللاعبين الذين مروا على تاريخ الكرة السعودية، خصوصاً عندما قدم أوراق اعتماده مع «الاتي»، وختمها مع «الزعيم» الهلالي. ومن مبادرات نادي الهلال الجميلة أنه لا ينسى أبناءه، فكان منهم الشريدة، رحمه الله، وخميس العويران، الذي تم تكريمه خلال ديربي الرياض الأخير أمام النصر.

    وجاء التكريم في ظل معاناة العويران من وعكة صحية. وهذه لفتة ليست بالغريبة على نادي الهلال، لكن للأسف هناك الكثير من الأندية الخليجية التي نسيت لاعبيها وأهملتهم، على الرغم من معاناتهم الشديدة مالياً، وكذلك على المستوى الصحي، بسبب المرض، ورغم ذلك يتم تجاهلهم من قبل إدارات هذه الأندية.

    - أقترح على الاتحادات

    الرياضية الخليجية

    تشكيل لجنة مختصة

    بمتابعة اللاعبين القدامى.

    أقترح على الاتحادات الرياضية الخليجية تشكيل لجنة مختصة بمتابعة اللاعبين القدامى، الذين يمرون بظروف صعبة، ومنهم مثلاً أسطورة الأهلي، خالد مسعد، وغيرهم الكثيرين، على أن يكون هدف هذه اللجنة المتابعة والمساعدة، لأن اللاعبين لم يقصروا، وقدموا الغالي والنفيس، سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات الوطنية، والحالات عديدة وكثيرة، ومنها ما هو معلن أمام الجميع، في حين أن بعض هذه الأسماء قد لا يعرفها كثيرون.

    أما في مباراة الهلال والنصر، فالحقيقة أن اللقاء قدم لنا الكثير من فنون التكتيك والانضباط وبراعة اللاعبين الأجانب، خصوصاً امرابط وحمد الله اللذين يشكلان قوة وإضافة للنصر. ومن وجهة نظري، شكّل الأجانب الفارق في هذا الديربي، خصوصاً الدوليين المغربيين.

    - هناك شخصيات رياضية قادرة على قيادة الكرة الإماراتية بفكر جديد واستراتيجية واضحة، ومنها لاعب الشارقة السابق يوسف حسين، الذي يستطيع بفكره وخبرته الطويلة أن يكون رئيساً لاتحاد الكرة القادم، كما أن هناك أسماء جديدة شابة قادرة على صناعة فكر رياضي حديث، وقد تشكل إضافة إلى الاتحاد. والحقيقة أننا نحتاج إلى دماء جديدة شابة، لأن بعض الأسماء أكل عليها الدهر وشرب، وهمها فقط الظهور الإعلامي والتصريحات، فبات وجودها والعدم سواء.

    - عاد الوصل واستيقظ بفوزه على الظفرة، رغم الهجوم الكبير من جماهير الوصل على الإدارة والمدرب. والحقيقة أن ريجيكامب عبث بالوصل. وبالنسبة للمنافسة في الدوري أرى فريق الشارقة منافساً على البطولة مع العين وشباب الأهلي، لأن المؤشرات تقول هذا. في المقابل، حتى الآن لم يقدم الجزيرة أوراق اعتماده، رغم وجود لاعبين مميزين أمثال عموري ومبخوت.

    لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

    طباعة