سوالف رياضية

«ابتسم أنت مع العنبري»

عبدالله الكعبي

«ابتسم أنت مع العنبري»، هذا فعلاً هو حال لسان المشجع الشرجاوي الذي استمتع مع الفريق الشرجاوي، بقيادة عبدالعزيز العنبري، في آخر ثلاث مباريات تعادل فيها مع الظفرة، وفاز على الوصل وبني ياس.

والتخبط الذي كان سمة من سمات الفريق البيضاوي، أقصد هنا التخبطات الفنية مع المدرب السابق، البرازيلي بوناميغو، في الفترة الماضية، توقف مع العنبري. وهذا التخبط أوصل الفريق إلى أسفل الترتيب، وجاءت الإدارة بقرار في وقته، بتعيين ابن النادي، العنبري، على رأس الجهاز الفني للفريق، حيث بدأ عملية إنقاذ للملك من هبوط محقق، رغم أن الخطر لايزال يحيط بالفريق. والمهم أن التعيين جاء في توقيت جيد، في ظل الأرقام المخيفة التي كان يحققها الفريق بقيادة المدرب السابق. ومن وجهة نظري يتوجب الإبقاء على العنبري في الفترة المقبلة للفريق، بشرط الالتفاف حول الفريق وتدعيم صفوفه في الانتقالات الشتوية.

• يتوجب الإبقاء على العنبري في الفترة المقبلة.

ما الفائدة الآن من الاستغناء عن مدرب الجزيرة، براغا؟ ولماذا بالأساس تم التعاقد معه قبل انطلاق الموسم؟ مشكلة الجزيرة ليست فنية فقط، بل مشكلة لاعبين، سواء مواطنون أو أجانب رغم جلبهم بأسعار كبيرة، ففريق مثل الجزيرة كان مضرباً في التعاقدات الأجنبية، سواء لاعبون أو مدربون، لكن الآن اختلفت الأحوال، والنتائج خير دليل على ذلك.

أخطاء التحكيم لا تنتهي، خصوصاً في الجولة الماضية، لكن هناك بعض الأمور لابد من الحديث عنها. ونحن لا ندخل في الذمم، ونجرح التحكيم ونظلمه، لكن هناك أخطاء كارثية، ومن وجهة نظري غير متعمدة، ونصحيتي للجنة الحكام أن تختار الحكم المناسب صاحب الشخصية القوية في المباريات الكبيرة والحساسة.

دورينا لم يتطور، والكل يعلم بذلك، باستثناء العين والأهلي، اللذين يغردان خارج السرب، بفضل الدعم المالي القوي للناديين، والفكر الإداري المتطور، الذي خدم الفريقين في الفترتين الماضية والحالية، لكن الأكيد أن المال ليس كل شيء، وأكيد أن الدور الإداري مطلوب في عملية النجاح، وهذا شرط لحصد البطولات والألقاب.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 

طباعة