بالفيديو.. عائلة تحبس ابنتها المريضة في "قفص" 5 سنوات بالفلبين

أقدمت عائلة فلبينية على حبس ابنتها في قفص لمدة خمس سنوات، بعد إصابتها بمرض عقلي، في إقليم نيغروس أوكسيدنتال وسط الفلبين، وذلك كما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأضافت الصحيفة أن (بيبي - 29 عاماً)، كانت تعمل في متجر، وكانت تريد أن تصبح عارضة أزياء، لكنها  أصيبت بمرض يسمى "الاكتئاب الذهبي" عام 2014، وهو حالة نفسية شديدة تستدعي إدخال المريض المستشفى.

وتم إدخالها إلى أحد المستشفيات، وظلت هناك لمدة عام حتى بدأت تتحسن، فسمح لها الأطباء بالعودة إلى المنزل.

لكن في عام 2015 حدثت لها انتكاسة في حالتها الصحية، فاضطرت العائلة إلى حبسها في قفص، حيث إن إمكاناتها المادية لا تسمح بتغطية تكاليف علاجها.

لكن حالتها بدأت تزداد سوءاً، فمع غياب الدواء، وأصبحت نوبات الاكتئاب والهلوسة جزءاً من أيامها.

وقالت العائلة إنها اضطرت إلى خيار حبس الابنة الشابة في قفص بإحكام أكبر، بعد أن سمحت لها في بعض الوقت بالخروج وحدها من المنزل.

وأصرت العائلة على حبسها حتى إنها تقدم لها الطعام من خلف القضبان، متعذرة بأن تكاليف العلاج في المستشفى باهظة.

طباعة