"سواعد الخير" تختتم "عام زايد" بمبادرة "إسعادهم خير لأنهم غير"

 

واشتمل الحدث الذي أقيم برعاية الشيخة فاطمة بنت حشر بن دلموك آل مكتوم رئيس جمعية سواعد الخير ونظمته مؤسسة "ار سي جي" للأعلام في إحدى مزارع واسطبلات "مرغم " العديد من الأنشطة والفعاليات مثل حصة خاصة بتعليم ركوب الخيل للأطفال وفقرة حول أساسيات الإسعافات الأولية الواجب معرفتها لدى الصغار والكبار وفقرة خاصة بالزراعة قام الأطفال من خلالها بغرس فتلات النخيل والغاف إضافة إلى العديد من المسابقات العامة والفقرات الترفيهية والتراثية التي شملت رقصات العيالة والمسابقات الشعبية وفقرات الشعر والفن التراثي التي اثرت على الحدث كما وزعت الهدايا على الأطفال من قبل "الشرطي منصور".

 

وقالت الشيخة فاطمة بنت حشر آل مكتوم أن مناسبة عام زايد عرفت الأجيال الحالية والقادمة بإرثه العريق واعطتهم دافعا لتحقيق رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" للازدهار والتسامح والسلام والإستلهام من قيمه وإنجازاته بوصفه قائدا عالميا يحتذى به في كل الأصعدة.

 

من جانبه ذكر خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة اسعاف دبي أن مشاركة المؤسسة بمبادرة " اسعادهم خير لأنهم خير " جاءت من ايمان المؤسسة بضرورة دعم المبادرات المجتمعية مثل حملة "إماراتنا خير" التي تتخذ من قيم ومبادئ ورؤى المؤسس الراحل والمغفور له الشيخ زايد منهجا مجتمعيا عالميا في العطاء والتعايش والتكاتف بين كافة فئات المجتمع في الدولة.

 

 

 

 

 

 

 

طباعة