بالفيديو.. فريق طبي متخصص يجوب بيوت كبار المواطنين للتأكد من سلامتهم الصحية والنفسية

رافقت "الإمارات اليوم" فريق وحدة الرعاية المتنقلة التابعة لوزارة تنمية المجتمع في زيارة الوالد سالم المدحاني، أحد كبار المواطنين المسجلين في نظام الرعاية المنزلية الذي أطلقته الوزارة لتقديم مجموعة من الخدمات العلاجية الصحية والنفسية لكبار المواطنين في منازلهم او أي موقع يطلبون فيه الخدمة.

وانطلقت وحدة الرعاية المتنقلة من مركز سعادة كبار المواطنين في مشيرف في عجمان الى منزل المدحاني في منطقة الجرف.

وتبدأ عادة رحلة الفريق من مركز سعادة كبار المواطنين في امارة عجمان باتجاه الموقع المحدد سلفا وفقا للجدول اليومي للزيارات الميدانية أو لتلبية نداء أحد كبار المواطنين في اجراء فحص او تقديم مساعدة طبية او نفسية عاجلة. وتجهز الوحدة المتنقلة فنياً بفريق عمل متخصص مكوّن من اخصائية اجتماعية وطبيبة واختصاصية علاج طبيعي وممرضة ومساعدة.

ويقوم الفريق بزيارات منزلية لكبار المواطنين لتقديم الخدمات اللازمة التي يحتاجونها، اجتماعية كانت أو صحية، وذلك بما يخدم تعريف أفراد الأسرة بطرق التعامل والعناية السليمة مع كبار المواطنين ما يساهم بدوره في تقوية الروابط الأسرية.

واستقبل المدحاني الفريق بحفاوة وارتياح كبيرين وكأنهم افراد من اسرته، علما انه يعيش مع زوجته وابنائه، الا ان الطريقة التي استقبلهم فيها تشير الى مودة بينه وبين أعضاء الفريق، وقال المدحاني لـ "الامارات اليوم" انه ينتظر زيارتهم ليس فقط لإجراء الفحوصات الطبية الروتينية، بل أيضا لأنهم اشخاص محبون يقدمون له النصائح والرعاية المطلوبة بحب واهتمام واضح يشعره بالأمان والطمأنينة.

وأكد  أعضاء الفريق بدورهم أن مراقبة الاستقرار الصحي والنفسي لكبار المواطنين المسجلين في نظام الرعاية المنزلية لا يعني لهم وظيفة مهنية يؤدونها فحسب، بل مهمة انسانية تشغل تفكيرهم واهتماماتهم حتى خارج ساعات العمل.

من جهتها قالت مدير مركز سعادة كبار المواطنين في عجمان حمده الشامسي لـ "الامارات اليوم" ان هناك مجموعة من الأهداف التي تساهم وحدة الرعاية المتنقلة في تحقيقها أهمها تقديم مختلف الخدمات النفسية والاجتماعية والصحية التي يحتاجها الفرد من كبار المواطنين في منزله وبين أسرته، وتدريب أسرة الفرد من كبار المواطنين ومساعدتها على رعايته في منزله بطريقة صحية وسليمة، وكذلك تخفيف أعباء رعاية المسن وتشجيعها على رعايته والتمسك بوجوده في منزله ، بالإضافة الى تقديم خدمات التوعية والإرشاد والتدريب العملي للأسر حول كيفية العناية بكبار المواطنين، وتوفير الأجهزة المختلفة التي يحتاجها كبار المواطنين لتسهيل حركة الشخص وإقامته في منزله.

وقالت الشامسي انه يتم وضع خطة علاجية تتناسب مع حالة كل مسن في محيط أسرته، حيث تتضمن الوحدة المتنقلة أجهزة العلاج الطبيعي لتشمل جهاز اشعة تحت حمراء متنقل، وكمادات كهربائية بأحجام مختلفة، وغيرها من أجهزة العلاج الطبيعي، كما تضم أجهزة قياس الضغط، وقياس نسبة السكر، وفحص حرارة الجسم والعديد من الاجهزة الاساسية للفحوصات الدورية لكبار السن.

وأفادت الشامسي ان عدد المستفيدين حاليا من خدمة وحدة الرعاية المتنقلة يبلغ 100 مسن يسكنون في عجمان، فيما وصل عدد الذين استفادوا من خدمات وحدة الرعاية المنزلية المتنقلة منذ اطلاقها في العام 2008 وحتى اليوم 400 مسن.

وأوضحت انه يتم تقديم خدمة الوحدة المتنقلة يوميا وفق خطة وجدول معد مسبقا وكذلك حسب الطلب أحيانا لتلبية حاجات المسنين العاجلة، لافتة الى تغطية 7 الى 8 زيارات يوميا.

 

طباعة