بالفيديو.. "تقنية التلعيب" تسمح بمشاركة الاطفال في خدمة المجتمع و العمل الحكومي

اعتمدت وزارة تنمية المجتمع على تقنية أطلقت عليها "التلعيب" في توظيف قدرات الطفل وتنميتها بنفس الوقت، حيث اطلقت تطبيق عبارة عن لعبة متوفرة ضمن منصة الحكومة الرقمية للطفل، والتي تفسح المجال للطفل للمشاركة برأيه في موضوعات مختلفة من خلال اللعب، والانخراط في خدمة مجتمعه والمساهمة في دعم العمل الحكومي.

ووفقا للوزارة، فان تقنيات التلعيب بما فيها من عناصر لعب وتقنيات التصميم الرقمي للألعاب تساهم في تحقيق أهداف وحل مشاكل في ميادين أخرى خارج سياق الألعاب، مثل التعليم والاقتصاد والصحة وتنمية المجتمع والامن والمواصلات، وذلك من خلال عرض نماذج وسيناريوهات في اللعبة تعكس الواقع، ليعبر الطفل من خلال اللعب فيها عن آرائه ومساهمته.

وتعرف اللعبة باسم UAE kid X، ولديها 5 فوائد أساسية تتضمن تنمية المهارات المعرفية والثقافية للطفل، وتوعية الطفل بالمعلومات الحكومية، وتعزيز حس الشخصية المبادرة والإيجابية لديه، واعداد أجيال للمستقبل بمدارك وقدرات مواكبة للتطور، بالإضافة الى تعزيز السعادة وطموح الطفل الريادية.

وأطلقت الوزارة منصة الحكومة الرقمية للطفل بالتعاون مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات التي توفر بيئة رقمية تفاعلية تستهدف الأطفال واليافعين، وتقوم على توظيف الألعاب وتقنيات الواقع الافتراضي لوضعهم في بيئة معرفية تسمح لهم بالمشاركة المجتمعية، ومعرفة الكثير عن الجهات الحكومية في دولة الإمارات والخدمات التي تقدمها.

وتهدف المنصة إلى تشجيع الأطفال على الانخراط في العمل الحكومي التنموي في سن مبكرة، والتعبير عن آرائهم بشأن الخدمات والحلول والمواقع الإلكترونية للجهات الحكومية، ما سيساهم في تنشئة جيل يستطيع التعامل مع الحكومة الذكية والمدن الذكية.

وتقوم المنصة على إشراك الأطفال في تحديات ومغامرات توعوية لتعريفهم بالمؤسسات الحكومية والخدمات التي تقدمها الحكومة للمجتمع، وفي الوقت نفسه تحثهم على التحلي بالإيجابية ومساعدة أفراد المجتمع في الوصول إلى تلك الجهات وخدماتها، وبذلك يتم تنشئة جيل يدرك واجباته، ويعرف حكومته، ويسهم في تحقيق السعادة في مجتمعه.

 تراعي فكرة المنصة أيضاً حقوق الطفل المنصوص عليها في قانون وديمة، لاسيما حقهم في الحصول على المعلومات التي تجلب المعرفة والفائدة لهم، وتعرفهم في خطوات ترفيهية هادفة على إنجازات الحكومة، بشكل يمكنهم من الاستفادة الذاتية والمعلوماتية بالممارسات الافتراضية، ويفتح أمامهم نوافذ شاسعة نحو استشراف المستقبل.

 يذكر ان لعبة حازت في مطلع العام الحالي على المرتبة الخامسة في فئة المغامرة في متجر تطبيقات أبل. ويمكن الوصول الى المنصة واللعبة من خلال الموقع الإلكتروني لوزارة تنمية المجتمع، كما تتوفر المنصة من خلال التطبيقات الذكية عبر متجري أبل ومتجر جوجل.

 

طباعة