«الاستجابة الذكية» تحقق وفورات للمتعاملين تزيد على 300 مليون غالون مياه

كشفت هيئة كهرباء ومياه دبي أن مبادرة الاستجابة الذكية للبلاغات الفنية، حققت وفورات للمتعاملين تزيد على 300 مليون غالون من المياه، وأكثر من 17 مليون درهم، كما بلغت نسبة سعادة المتعاملين بالخدمة 91%، وذلك منذ إطلاقها في شهر يوليو 2019.

وتشتمل خدمة الاستجابة الذكية على خصائص عدة، منها التشخيص الذاتي للأعطال الفنية داخل المنازل، وتقليص الخطوات اللازمة للتعامل مع البلاغات من 10 إلى ست خطوات، في حال اقتضت الحالة زيارة ميدانية من الفريق الفني، وخطوة واحدة في حال تمكن المتعامل من تشخيص الحالة ذاتياً، والحد من الوقت اللازم لمتابعتها، إضافة إلى إيجاد الحلول المثلى لمعالجة البلاغات الفنية، ومتابعتها وحلها بصورة أسهل وأبسط، عبر تطبيق الهيئة الذكي والموقع الإلكتروني، كما تقدم خدمة مضافة عبر إرسال إشعارات، عند ارتفاع استهلاك المتعاملين للمياه، بما يسهم في تعزيز تجربتهم وكفاءة الخدمات.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير: «تعتمد الهيئة على الابتكار وأحدث التقنيات الإحلالية، لتوفير خدمات الكهرباء والمياه، وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة، وتحقيق استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمياه، للحد من الاستهلاك بنسبة 30% بحلول 2030، وتحرص على طرح مبادرات مبتكرة، تسهم في توفير خدمات ذات قيمة مضافة للمتعاملين، تسهل حياتهم، وتسهم في تحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم، انسجاماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للارتقاء بالخدمات الحكومية لتحقيق سعادة المجتمع، وخطة دبي 2021، الهادفة لجعل دبي المكان المفضل للعيش والعمل، والمقصد المفضل للزائرين».

طباعة