EMTC

50 % تخفيض قيمة المخالفات المرورية في عجمان

قرار شرطة عجمان يهدف إلى تقليل الحوادث ونسبة المخالفات في الإمارة. وام

قرّرت القيادة العامة لشرطة عجمان تخفيض قيمة المخالفات المرورية، بنسبة 50%، شريطة مرور ستة أشهر من دون ارتكاب مخالفة للسائق، وذلك تزامناً مع عام التسامح، وتنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، ويمكن للمستفيد الحصول على الخصم لجميع مخالفاته المرورية من دون تحديد السنوات السابقة.

وتفصيلاً، أعلن اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي، القائد العام لشرطة عجمان، خلال مؤتمر صحافي، أمس، عن تخفيض المخالفات المرورية بإمارة عجمان بدءاً من بداية العام الجاري، لافتاً إلى أن قرار التخفيض يشمل جميع أنواع المخالفات المحررة في الإمارة، بدءاً من الأول من شهر يناير الماضي وما قبل ذلك دون تحديد السنوات، مؤكداً أن من يرد الاستفادة من هذا القرار يتوجب عليه عدم ارتكاب أي نوع للمخالفات ستة أشهر متتالية.

وأوضح أن الذي سيستفيد من القرار عليه مراجعة إدارة المرور أو الدخول إلى إحدى قنوات القيادة العامة لشرطة عجمان الذكية لسداد قيمة المخالفة المخفضة بعد تأكده أنه لم يقم بارتكاب مخالفات ستة أشهر متتالية، وبعدها يستطيع الحصول على الخصم على المخالفات التي ارتكبها بالإمارة، لافتاً إلى أن هذا القرار مستمر طوال العام.

وبين أن هذه المبادرة ستسهم في تقليل الحوادث ونسبة المخالفات بالإمارة، كون الخصم 50% يشمل جميع المخالفات المرورية، من مخالفات الرادار وحجز المركبات والمخالفات الحضورية والغيابية، بغض النظر عن قيمة المخالفات، وذلك مراعاة لمستخدمي الطريق من المتعاملين، لافتاً إلى أن الهدف من المبادرة ليس المال، وإنما مساعدة المتعاملين، وعدم الإخلال بالنظام العام.

وأضاف أن خصم المخالفات يُعد مبادرة توعية ورسالة خير في «عام التسامح» للسائقين بعدم ارتكاب المخالفات، والالتزام بالقانون، إذ إنها تشمل جميع الشرائح في عجمان، ولا تقتصر على فئة معينة، لافتاً إلى أن ذلك يسهم في رفع مؤشر التوعية لدى الجمهور بضرورة الالتزام بالقانون، وتجنب ارتكاب مخالفات مرورية.

وأكد النعيمي أن هذه البادرة تُساعد السائقين على تسوية أوضاعهم ودفع المخالفات المتراكمة عليهم، مشيراً إلى أن قرار التخفيض يعتبر تحفيزاً وتسهيلاً لتسديد المخالفات المتراكمة والتمكن من تأمين وتجديد المركبات، إذ إنها تأتي انطلاقاً من حرص شرطة عجمان على تبني المبادرات التي تحقق إسعاد المتعاملين وأفراد المجتمع.

طباعة