تحصيل قيمة الفاتورة من كبار السن منزلياً

«الاتحادية للكهرباء» تستثني الحالات الإنسانية المخالفة من قطع الخدمة

تعتزم الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، استثناء الحالات الإنسانية من المرضى وكبار السن من كشوفات قطع الخدمة الشهرية عن الذين لم يسددوا الفاتورة في حال تجاوزت 1000 درهم، شرط أن يوفر المراجع المستندات الصحية اللازمة لإثبات أن لديه حالة إنسانية أو كباراً في السن بمنزله لإدراجهم ضمن النظام الإلكتروني وإعفائهم من قطع الخدمة عن المخالفين، كما سيتم إرسال محصلين إلى منازل كبار السن لتحصيل قيمة الفاتورة ضمن خدمات الهيئة لإسعاد المراجعين من كبار السن.

وقال رئيس الاتصال الحكومي في الهيئة، محمد خليل الشامسي، لـ «الإمارات اليوم»، إن الهيئة تلقت ملاحظات من بعض المراجعين تتعلق بقطع الخدمة عنهم بسبب التأخر في سداد الفاتورة التي تجاوزت 1000 درهم لأكثر من أسبوع، في حين يقيم في منازلهم ذووهم من المرضى وكبار السن، ما أدى إلى تعطيل علاج المرضى منهم، فضلاً عن عدم تحمل كبار السن ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة. وأوضح أن «الهيئة درست هذه الملاحظات، وقررت استثناء المرضى وكبار السن من كشوفات القطع الشهرية، وسيتم إدراجهم ضمن قائمة الحالات الإنسانية في نظام (ساب) حتى لا تظهر قيمة الفاتورة ضمن جدول قطع الخدمة».

وأشار إلى أن «النظام يتيح لأصحاب الحالات المرضية وكبار السن خاصية الاستثناء من كشوفات القطع الشهرية، بشرط تسجيل تلك الحالات مسبقاً من قبل المتعامل في أقسام خدمة المتعاملين في جميع مكاتب الهيئة في مختلف مناطق المناطق الشمالية».

وأوضح أنه «يجب على المتعاملين توفير المستندات اللازمة من تقارير طبية تؤكد استخدام المريض في منزله لأجهزة طبية، وتضرره صحياً من انقطاع الكهرباء عن منزله»، لافتاً إلى أنه «في حال أبلغنا المتعامل بوجود حالات مرضية في منزله مدعمة بالمستندات فيتم على الفور تصنيف حساب المتعامل ضمن الحالات الإنسانية، ولن يتم قطع خدمة الكهرباء عن منزله». وأفاد بأن «في حال تخلف المتعامل عن سداد قيمة الفاتورة في الوقت المحدد، فسيتم التواصل معه لإبلاغه بالمبلغ المستحق عليه بجميع الوسائل المتاحة دون قطع خدمة الكهرباء عن منزله، كما أنه إذا تعذر على كبار السن المعتمدين في النظام الوصول لمكاتب الهيئة أو أماكن سداد الفاتورة، سترسل الهيئة مندوباً إلى منازلهم لتحصيل المبلغ المستحق عليهم دون تحصيل أي رسوم إضافية».

وأوضح أن «قرار استثناء الحالات الإنسانية من قطع الخدمة يشمل فقط المتعاملين الذين قاموا بتحديث بياناتهم في النظام الإلكتروني للهيئة».

 

طباعة