ماجد بن محمد يطلق «صحراء بلا دماء»للحد من حوادث الدراجات

«الحملة» تهدف إلى تقليل الإصابات بنسبة 70٪. أرشيفية

أطلق سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، مبادرة جديدة للحد من حوادث الدراجات النارية الترفيهية، خصوصاً في مواسم الإجازات والأمطار.

وتتضمن المبادرة التي حملت شعار «صحراء بلا دماء» حملة توعية واسعة تشارك فيها خمس دوائر محلية لتحذير المجتمع من المخاطر التي تنتج عن حوادث الدراجات النارية الترفيهية، والتي تسقط سنوياً نحو 15 وفاة من بينهم شباب وأطفال، إضافة إلى عشرات الإصابات التي تتنتهي أحياناً بعاهات دائمة.

وشملت المبادرة تشكيل لجنة لتنفيذ الحملة بمشاركة مدير عام المكتب الخاص لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، مروان بن بيات، ومدير الإدارة العامة للمرور اللواء مهندس محمد سيف الزفين، ومدير إدارة المرور في هيئة الطرق والمواصلات المهندس حسين البنا، ومدير إدارة البحوث في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري الدكتور سيف راشد الجابري، ومدير عام التحرير في جريدة البيان علي شهدور، ومدير الفعاليات ونقل المرضى في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف سعد محمد المرزوقي، والمنتجة التلفزيونية في مؤسسة دبي للإعلام مزنة راشد السركال.

وتهدف الحملة إلى الوصول إلى معدل 0٪ من الوفيات التي تنتج عن الحوادث الصحراوية سنوياً وتقليل الإصابات بنسبة 70٪ ، وملاحقة مخالفي معايير السلامة، وزيادة توعية الآباء بمخاطر الدراجات النارية.

وقال مروان بن بيات، إن مبادرة «صحراء بلا دماء» تأتي من منطلق اهتمام سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، بشؤون المجتمع، وحرصاً منه على سلامة أفراده من الأطفال والشباب، والحفاظ على سلامة أرواحهم من مخاطر تلك الدراجات الترفيهية، إضافة إلى توعية الآباء بخطورتها.

وأطلق سموه ورعى العديد من المبادرات في مجالات عدة، خدمت كثيراً من فئات المجتمع بأجناسه، نظراً لتطلعات سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون لخدمة المجتمع عموماً والشباب الإماراتي خصوصاً، وشغفه باستنبات المهارات المواطنة ورعايتها وتسخيرها لخدمة الوطن والمواطن وتطوير المهارات الفردية في شتى المجالات، إذ وجه سموه بإطلاق مبادرات مختلفة مع ضمان تحقيق الأهداف المرسومة لكل مبادرة، والوقاية من حوادثها ومستلزمات استخدامها ليقضوا إجازة سعيدة لجميع أفراد العائلة.

طباعة