٪50 انخفاضاً في مخالفات النفايات في دبي

طلاب من مدارس دبي يجمعون النـــــــــــــــــــــــــــــــــفايات تجاوباً مع حملات التوعية. من المصدر

انخفض عدد المخالفات الذي سجلته إدارة النفايات في بلدية دبي إلى 7254 مخالفة نفايات خلال العام الماضي، بنسبة 50٪ مقارنة بعام 2009 الذي شهد 14040 مخالفة.

وأكد مدير إدارة النفايات في البلدية المهندس عبدالمجيد سيفائي، أن عدد وقيمة مخالفات النفايات انخفضا بشكل ملحوظ من 36 مليون درهم خلال عام ،2009 إلى نحو ستة ملايين درهم خلال العام الماضي، عازياً السبب إلى ارتفاع عدد المخالفات، خلال ،2009 بحق أصحاب المصانع والشركات نتيجة عدم التزامهم بالأنظمة والقوانين المعمول بها في كيفية التخلص من النفايات في مساكن العمال التي كانت تشهد اكتظاظاً في أعداد قاطنيها، نظراً لاستكمال كثير من المشروعات التي بدأ انجازها خلال سنوات الذروة الاقتصادية، وأوضح ان معظم المخالفات تركز على الصرف العشوائي للنفايات السائلة ومياه الصرف الصحي، وتصل قيمة بعضها الى 100 ألف درهم، كما انها كانت تخضع لنظام المضاعفة، نتيجة تكرار المخالفة نفسها مرات عدة، وأثنى سيفائي على تعاون أفراد الجمهور مع البلدية والتجاوب مع برامج التوعية البيئية والالتزام بالقوانين المعمول بها في التخلص السليم من مختلف أنواع النفايات في إمارة دبي، والمحافظة على نظافة المدينة، معتبراً أن ذلك أسهم بشكل كبير في خفض عدد المخالفات خلال العام الماضي.

تصاريح لمكبات النفايات

 

بدأت إدارة النفايات في بلدية دبي إصدار تصاريح خاصة بدخول المركبات الناقلة للنفايات إلى مواقع التخلص من النفايات في دبي. وقال مدير إدارة النفايات في بلدية دبي المهندس عبدالمجيد سيفائي ان الهدف من اصدار التصاريح تنظيم عملية دخول وخروج المركبات إلى المكبات، وإنشاء قواعد بيانات متكاملة عن النفايات من حيث المصدر والكمية والنوعية، وتشجيع الممارسات السليمة المرتبطة بإدارة النفايات مثل تقليل النفايات وتشجيع برامج إعادة التدوير والمحافظة على البيئة والصحة العامة، إلى جانب تنظيم أعمال الشركات العاملة في مجال جمع ونقل وتجارة النفايات والتأكد من فاعليتها وكفاءتها وضبط ممارسات الأنشطة غير المرخصة ووقف التجاوزات والمخالفات البيئية والصحية غير الآمنة للتخلص من النفايات، وأضاف أن أي مركبة غير حاصلة على تصريح ولا تحمل ملصقاً، لن يسمح لها بالدخول إلى مكبات النفايات، بدءاً من مطلع الشهر المقبل، مطالباً المركبات الناقلة المخلفات وأعمال البناء والهدم، بالتوجه إلى موقع التخلص المخصص لها في منطقة بياضة.

من جانبه، أضاف رئيس قسم الدعم الفني والدراسات في إدارة النفايات، المهندس راشد كركين، أن هذا النظام يضبط مواصفات السيارات الناقلة للنفايات ويوفير البيانات الخاصة بنوعية وكمية ومصادر النفايات المنتجة في الإمارة، موضحاً ان البيانات تفيد في التخطيط السليم لإدارة مستدامة للنفايات.

وتصنف أنواع المخالفات التي تسجلها إدارة النفايات إلى مخالفات يسجلها أعضاء الضبطية القضائية، ومخالفات يسجلها المفتشون التابعون للجهاز الإشرافي في الإدارة. ويُعرف أعضاء الضبطية القضائية بأنهم مسؤولون إداريون، ومن لهم مكانة مجتمعية مرموقة ومحل للثقة، ومعروفون بصدقيتهم، ويعتمدون أشخاصاً يحق لهم تحرير ضبطية قضائية عبر إبلاغ ادارة النفايات بالمخالفات التي يرصدونها. وتشمل المخالفات التي يسجلها أعضاء الضبطية القضائية رمي النفايات من المركبات على الطرق العامة والبصق في الأماكن العامة، وأيضا تساقط أي مواد صلبة أو سائلة من المركبات على الطرق العامة، وكذلك حمل أو نقل أي مواد متطايرة من مركبات مفتوحة من دون وضع غطاء عليها، بالإضافة الى التخلص من مخلفات البناء والهدم ومخلفات العمليات الفنية والإنتاجية والشركات والمصانع والمؤسسات في غير المواقع المعتمدة لها.

يذكر أن الفصل العاشر من الأمر المحلي رقم (11) لسنة ،2003 يلزم الشركات والمؤسسات الخاصة والمجمعات التجارية والسكنية والمنشـآت الفندقية بتوفير حاويات لتخزين النفايات الناتجة عن انشطتها، وفقاً للاشتراطات والمعايير المعتمدة في الإدارة المختصة، وكذلك تغيير الحاويات متى رأت الإدارة المختصة أن حجم النفايات الناتجة عن مزاولة تلك الجهات أنشطتها يفوق حجم الحاويات المتوافرة، أو أن النفايات الناتجة أصبحت تشكل خطراً على الصحة العامة والبيئة.

طباعة