بالفيديو "متطوعون": عملنا واجب وشرف محظوظون بنيله

أكّد متطوعون مواطنون ومقيمون في مركز ميناء راشد للمسح الوطني بدبي، أن مشاركتهم في هذا العمل الوطني، يأتي تلبية لنداء البلد التي أصبحت وطناً للمقيمين مثل المواطنين، وأنهم محظوظون بنيل شرف هذا الواجب، وأكدوا أن تطوعهم ما هو إلا جزء بسيط من رد الجميل للبلاد التي قدمت لهم كل خير.

وقال المتطوع خليفة محمد سلطان، أن تطوعه جاء رداً لجميل البلاد عليهم، مؤكداً أنه أحد المحظوظين بنيل شرف خدمة البلاد، خصوصاً في هذا الوقت الصعب، وطالب كل القادرين بالمبادرة إلى المشاركة في هذا العمل، خصوصاً أن كل الإجراءات الوقائية متخذة لضمان سلامة الجميع.

وقالت المتطوعة المواطنة أفراح خليف إن التطوع قيمة إنسانية ومجتمعية، تتيح الفرصة لكل فرد للقيام بواجبه تجاه بلاده ومجتمعه، كما أن الدين الإسلامي يحث الإنسان على التصدق بما يقدر عليه، خصوصاً أن بلادي ومجتمعي وأهلي لهم حق عليّ واجب تأديته من خلال العمل التطوعي.

وذكر المتطوع مؤتمن الحوامدة، أن مبادرته تأتي رداً لجميل الدولة عليه، مطالباً الشباب من الجنسين بالعمل التطوعي، وتقديم جزء بسيط من إمكاناتهم في سبيل الحفاظ على المجتمع، ولفت إلى أن التطوع يعزز روح وقيمة التكاتف والتضامن المجتمعي.

من جهته، أفاد منسق مركز ميناء راشد للمسح الوطني، عبدالله الطنيجي، بأن المركز يضم نحو 10 متطوعين من مختلف الجنسيات، معظمهم من الكادر النسائي، يعملون على قسمين رئيسين، الأول هو البوابة الرئيسة، حيث يساعدون الكادر الطبي والتمريضي في توجيه المركبات للمسارات المطلوبة، والقسم الثاني، ترتكز مهامه الأساسية داخل الخيمة، يقومون بإدخال بيانات المرضى، ومساعدتهم والرد على استفساراتهم.

طباعة