«الصحة» تغلق المستشفى الملكي في الشارقة مؤقتاً

أغلقت وزارة الصحة المستشفى الملكي في الشارقة بسبب وجود نواقص في الكادرين الطبي والفني والأجهزة في بعض أقسامه.

وقال الشيخ محمد بن صقر القاسمي، وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية، إن الإغلاق سيستمر إلى حين تصحيح الأوضاع، لافتاً إلى ضرورة توفير الأطباء والفنيين بصورة سريعة، وتابع أن الوازرة وضعت مصلحة المرضى في حسبانها عند اتخاذ القرار، مشيراً إلى اتخاذها الإجراءات اللازمة لضمان استمرار حصولهم على الرعاية الطبية التي يحتاجون إليها. وأكد الشيخ محمد بن صقر القاسمي إبلاغ إدارة المستشفى بقرار الإغلاق الجزئي، متوقعاً أن تحلّ المشكلة سريعاً.

وحول المستشفى المركزي الخاص، الذي تم إغلاقه في يناير الماضي، قال إن «المشكلة على وشك الانتهاء»، شارحاً أن الوزارة أغلقت المستشفى لمخالفات رصدها مفتشو التراخيص الطبية، تتعلق بنقص في الكادر الطبي والتمريضي والفني، وعدم كفاية الأجهزة الطبية الموجودة في المنشأة، مؤكداً حرص الوزارة على تطوير الخدمات الصحية المقدمة في القطاع الطبي الخاص، ومتابعة المنشآت الطبية الخاصة من خلال إدارة التراخيص الطبية للارتقاء بالخدمات التي تقدمها.

 

 

 

 

 

 

طباعة