العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أخفت 8 كيلوغرامات كوكايين في جيب سري بحقيبة سفرها

    5000 دولار تقود زائرة أجنبية إلى السجن 10 سنوات

    قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن 10 سنوات وغرامة 50 ألف درهم بحق زائرة أجنبية جلبت 8.2 كيلوغرامات من مخدر الكوكايين في جيب سري داخل حقيبة سفرها، وأقرت في تحقيقات النيابة العامة بأنها كانت تعلم بمحتوى الحقيبة ووافقت على جلب المخدرات إلى الدولة مقابل 5000 دولار.

    وأفادت تحقيقات النيابة العامة بأن المتهمة كانت قادمة من إحدى دول أميركا الجنوبية وحين وصلت إلى مطار دبي في المبنى رقم 3 اشتبه ضباط التفتيش التابعون لجمارك دبي في حقيبة سفرها، فأوقفها أحدهم وسألها إذا ما كانت ترغب في الإفصاح عن شيء، فأجابت بالنفي.

    وبتفتيش الحقيبة من قبل مفتش الجمارك عثر على جيب سري بداخله لفافة بلاستيكية شفافة تحتوي على مسحوق أبيض له المظهر المميز لمخدر الكوكايين، ويزن أكثر من ثمانية كيلوغرامات.

    وبجلب المتهمة إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، اعترفت بجلب المخدرات وحيازتها بهدف تسليمها إلى أحد الأشخاص في الدولة، مشيرة إلى أنها كانت على علم بطبيعة المادة التي حازتها وتعمدت جلبها إلى الدولة مقابل 5000 دولار.

    وقالت مفتشة الجمارك في تحقيقات النيابة العامة، إن الواقعة حدثت أثناء وجودها على رأس عملها، إذ اشتبه أحد زملائها في المتهمة، وأحالها إليها، فتولت تفتيش الحقيبة لتعثر على اللفافة مخفية في جيب سري.

    من جهتها أعادت محكمة الجنايات التكييف القانوني للدعوى، وألغت تهمة الحيازة بقصد الترويج، نظراً لأن المتهمة لم تضبط متاجرة أو مروجة أو مستعملة أو متعاطية للمواد المخدرة، ومن الضروري أن تتوافر نية طرح المخدرات للناس حتى يتحقق قصد الترويج.

    وأكدت المحكمة اطمئنانها لأدلة الثبوت التي تدين قيام المتهمة بجلب وحيازة المادة المخدرة في غير الأحوال المصرح بها، وبناء على ذلك قضت بسجنها 10 سنوات وغرامة 50 ألف درهم، والإبعاد بعد تنفيذ العقوبة.

    طباعة