المحكمة قضت بحبس المتهمين وإبعادهما عن الدولة

حارس أمن يحبط محاولة سرقة 6 أجهزة تكييف

قضت محكمة استئناف جنح رأس الخيمة، بإلغاء حكم محكمة أول درجة القاضي، ببراءة متهمين (عربيين)، وقضت بمعاقبتهما بالحبس شهراً لكل منهما، وإبعادهما عن الدولة عقب تنفيذ العقوبة، بتهمة محاولة سرقة ستة أجهزة تكييف، حيث ضبط حارس أمن المتهمين متلبسين بالسرقة.
 
وتفصيلاً، اتهمت النيابة العامة في رأس الخيمة المتهمين، بالشروع في سرقة أجهزة تكييف مملوكة لشركة خاصة ومرهونة لصالح أحد البنوك، حيث استغل المتهمين توقف الشركة عن العمل وخلو مقرها من العاملين وعقدا العزم على سرقة منقولات من مقرها وتوجها إليها يوم الواقعة وسرقا ستة أجهزة تكييف وعند نقلها إلى سيارة (بيك أب) واثناء الفرار استوقفهما حارس أمن وأبلغ الشرطة.
 
وقال حارس الأمن في التحقيقات، أنه أثناء إجرائه بجولة تفقدية في المكان، باعتباره مسؤول الأمن، شاهد المتهمين يستقلان سيارة (بيك أب) وعليها ستة أجهزة تكييف مملوكة للشركة المجني عليها، فضبطهما وأبلغ الشرطة بالواقعة، وأسفرت التحريات عن صحة ارتكاب المتهمين للواقعة، فيما أكد المتهمان خلال التحقيقات أن شخصاً يدعى عبدالله تواصل معهما هاتفياً، واتفق معهما باعتباره ممثل للشركة على بيع أجهزة التكييف لهما، وأنهما دفعا له 1500 درهم ثمناً لها.
 
وجاء في منطوق الحكم، أن المحكمة تطمئن إلى صحة ارتكاب المتهمين للواقعة، موضحة أنه ثبت من كتاب شركة اتصالات أنه لم يتم إجراء أي مكالمات يوم الواقعة من الهاتفين، ما يدل على كذب قولهما، ويتعين عليها القضاء بإلغاء حكم المستأنف وإدانة المتهمين عملاً بالمادتين الفقرة الأولى من المادة 99 والمادة 100 من قانون العقوبات الاتحادي، ومعه تقضي المحكمة بقبول الاستئناف شكلاً، وفي الموضوع بإلغاء الحكم المستأنف، والقضاء مجدداً بمعاقبة كل من المتهمين بالحبس شهراً، وألزمتهما برسوم الدعوى، وإبعادهما عن البلاد عقب تنفيذ العقوبة.
طباعة