بالفيديو.. «أم راشد»: «تحدي الخنق» كاد يقتل ابني

    الإصابة في رقبة راشد بعد «التحدي». من المصدر

    قالت والدة الطفل المواطن راشد (13 سنة)، الذي يدرس في الصف السابع بإحدى المدارس الحكومية، إن ابنها كاد يموت خنقاً في فصله الدراسي، نتيجة تقليد زميله لعبة «تحدي الخنق»، التي تعلمها من إحدى التطبيقات الإلكترونية.

    وأوضحت لـ«الإمارات اليوم»، أن الحادث وقع الأسبوع الماضي، عندما كان ابنها يجلس في فصله أثناء حصة الاحتياط، وإذ بزميله الذي يجلس خلفه سحب حبل سرواله وربطه حول رقبة راشد وشده بقوة.

    وأضافت أن راشد حاول فك الحبل، إلا أن الطالب استمر في الشد، وقال له «يلا سوي اللعبة واختنق ولا تتنفس»، مؤكدة أن ابنها تعرض للاختناق الشديد، وقوة زميله وإمساكه الحبل بقوة منعاه من إنقاذ نفسه.

    وأشارت إلى أن انقطاع الحبل سبب نجاة ابنها، وذهب إلى المعلم وأبلغه أنه تعرض لإصابة في رقبته.

    وذكرت أن المعلم أجرى لابنها إسعافات أولية، ووضع لاصقاً طبياً حول رقبته، وفور عودة ابنها للمنزل حاول تفادي أنظار الجميع، حتى شاهدت رقبته زرقاء وبها نزيف، ولا يستطيع التحدث بطريقة سليمة.

    وقالت: «ذكرته بأنني أبلغته قبل يومين من الواقعة، بعدم تجربة (لعبة الخنق) أو رؤيتها عبر التطبيقات الذكية»، لافتة إلى أنها رأته يشاهد اللعبة.

    وأضافت: «ذهبت إلى المدرسة واجتمعت مع الإدارة وأبلغتها بالواقعة، فتم إحضار الطالب الفاعل وولي أمره الذي بدا غاضباً من ابنه».

    وأشارت إلى أن الطالب الفاعل، أفاد بأنه لم يقصد خنق راشد، لكنه كان يجرب لعبة تحدي الخنق، مؤكدة أن اللعبة تشكل خطراً على سلامة الطلبة وتعرض حياتهم للخطر.

    وأوضحت أنها لم تشكُ الطالب الفاعل للشرطة، فيما اعتذرت إدارة المدرسة، ووعدت بمراقبة الطلبة وتوعيتهم بمخاطر ممارسة ألعاب التحدي المنتشرة على التطبيقات الذكية.

    طباعة