العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    اعتقد أنه يصور خطيبته أثناء وجودهما في مطعم

    حبس شاب يقتل رجل أعمال بسبب «سلفي»

    عاقبت محكمة الجنايات في دبي، أمس، شاباً من جنسية دولة خليجية بالحبس لمدة سنتين لتسببه في وفاة رجل أعمال (من جنسية دولة آسيوية)، بعدما وجه إليه لكمات عدة لالتقاطه «سلفي» مع أصدقائه أثناء جلوس الشاب على طاولة قريبة مع خطيبته.

    وقضت المحكمة بإحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المختصة، فيما تعود تفاصيل الحادث عندما كان المتهم (22 عاماً) جالساً مع خطيبته وحدثت مشادة كلامية مع رجل أعمال بسبب التقاطه صوراً مع أصدقائه فوجه إليه الشاب لكمات أفضت إلى موته.

    وقال تقرير المختبر الجنائي إن سبب الوفاة نزيف في الرأس. وأفاد نادل في المطعم في التحقيقات بأن الشاب كان يجلس مع فتاة فيما كان رجل الأعمال يجلس على طاولة قريبة منهما مع صديقيه، وكان وصديقاه يصورون بعضهم بالهاتف، فاستاء الشاب، واستدعاه، وطلب منه إبلاغه بالكف عن التصوير، كونه جالساً مع خطيبته.

    وتابع النادل أنه توجه إلى رجل الأعمال وأبلغه بطلب الشاب، فرد عليه بأنه لم يصوره وإنما صور صديقيه. وحينها حضر الشاب، وتبادلا كلمات غاضبة، انتهت بتوجيه لكمات إلى رأس المجني عليه، سقط على أثرها أرضاً، متابعاً أنه حاول إيقاظه لكنه لم يستعد وعيه، ومنع مدير المطعم الشاب من مغادرة المكان.

    وفي قضية أخرى، أصدرت المحكمة حكمها في قضية تعاطي وحيازة مادتي الأفيون والحشيش المخدرتين، اتهمت فيها النيابة رجلاً وشقيقته وفتاتين جميعهم من دولة خليجية.

    وقضت المحكمة بمعاقبة الرجل بالسجن والفتاتين بالسجن أربع سنوات فيما قضت بتبرئة شقيقته.

    وبحسب أوراق الدعوى، تلقت شرطة دبي معلومات عن تعاطي الرجل للمخدرات، فداهم أفرادها مقر سكنه بعد الحصول على إذن من النيابة، فعثروا عليه وشقيقته والفتاتين في حالة غير طبيعية واشتبهوا في أنهم متعاطون للمخدرات وبتفتيش المنزل عثروا على غرامات من مخدري الحشيش والأفيون.

    ولفتت إلى أن الشرطة قادت الفتيات إلى مركز الشرطة وعند إجراء الفحوص المخبرية عليهن، تبين احتواء أجسامهن على مركبات مخدري الحشيش والأفيون.

    ووفقاً لإفادة عريف في الشرطة فإنهم عثروا في مقر سكن المتهم على مواد مخدرة على طاولة في صالة المنزل، وفي إحدى الحقائب النسائية، بالإضافة إلى العثور على مدواخ يُستخدم في التعاطي.

     

    طباعة