برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وفاة طالبة بعد أدائها آخر اختبار في خورفكان

    توفيت الطالبة المواطنة فاطمة مراد البلوشي (17عاماً) بعد أدائها آخر امتحان لها في الصف الـ12 بالقسم العلمي، اثر غيبوبة مفاجئة نقلت على اثرها للمستشفى بمدينة خورفكان التابعة لإمارة الشارقة، فجر أمس.

    وذكرت قريبة المتوفاة (أم محمد)، أن «المتوفاة كانت عائدة من مدرستها بعد أدائها آخر امتحان لها في آخر مرحلة دراسية وهي في غاية السعادة أول من أمس، مشيرةً إلى أنها قرأت لها تغريدة في (تويتر) تعبر فيها عن سعادتها بإنجازها فترة الامتحانات وتخرجها من الصف الـ12، وتأمل خوض مرحلة مستقبلية جديدة في حياتها».

    وأوضحت «دخلت المتوفاة المنزل وهي تداعب أختها وتضاحك أمها وسعيدة جداً»، مشيرةً إلى أن «الحدث المباشر الذي سبق وفاتها هو دخولها غرفتها لتغيير ملابسها المدرسية، إذ سقطت عند باب غرفتها فاقدة وعيها وعلى الفور نقلها ذووها إلى مستشفى خورفكان، الذي فاجأهم بخبر توقف قلبها، وتبين أنها تعاني نقصاً في نسبة الأوكسجين بدماغها، إذ رقدت في قسم العناية المشددة على أجهزة تنفس اصطناعي لمدة 16ساعة، ولكنا فارقت الحياة فجر أمس»، ولفتت إلى أن الطالبة فاطمة لم تكن تعاني أي مرض خطير أو مزمن.

    وأبدت زميلات الطالبة والكادر التعليمي في مدرسة أم عمارة للتعليم الثانوي حزنهن العميق لفقدانهن الطالبة فاطمة البلوشي، فهي صديقتهن، وأشدن بأخلاقها الحميدة وحسن تعاونها مع الجميع. وذكرت الطالبة مهرة عبدالله النقبي في الصف الـ12 علمي «كانت فاطمة زميلتي بالفصل ورافقتني رحلة دراستي لمدة طويلة وهي طالبة متميزة جداً وخلوقة، والجميع يعرفها من أخلاقها العالية، مشيرةً إلى أن خبر وفاتها قد صدم المدرسة بأكملها، فقد كانت في آخر يوم اختبار لها فرحة جداً ولم يكن واضحاً عليها الإرهاق أو التعب، موضحة أنها قد تبادلت الحديث معها وتمنتا حصولهما على درجات عالية».

    وقالت الطالبة مهرة النقبي بحزن «حين ودعتها لم أكن أظن أنني سأفارقها للأبد، فخبر وفاتها شكل صدمة كبيرة علينا جميعاً فقد تلقت مدينة خورفكان خبر رحيلها بأسى عميق». وتمت الصلاة عليها، امس، بعد صلاة الظهر، ودفنت في مقبرة خورفكان.

    طباعة