«ضمان» تطبق برنامج «إدارة الأمراض» لحاملي بطاقة «ثقة»

في الشارقة تبدأ الشركة الوطنية للضمان الصحي «ضمان» للمرة الاولى تنفيذ برنامج «ادارة الامراض» قبل انتهاء الربع الاول من العام الجاري. وسيحرص البرنامج الذي سيطبق في مرحلته الاولى على المنتسبين لبرنامج «ثقة» من المواطنين على رصد الامراض الاشد خطورة على الصحة العامة، والعمل على علاجها او التخفيف من خطورتها، وفقا لتأكيدات المدير التنفيذي للشؤون الطبية الدكتور جاد عون.

وقال عون انه سيتم الاستعانة بطواقم وخبرات تمريضية ألمانية واوروبية لتسيير أعمال برنامج «ادارة الامراض»، لافتا الى وجود نظام الكتروني لتسجيل بيانات المرضى، وخط اتصال مباشر مع كل منهم، للوقوف على حالته الصحية على مدار الساعة، مضيفاً «سنركز فى بداية عمل البرنامج على معالجة مرض السكر، باعتباره من الامراض الاكثر انتشارا في الوقت الراهن».

وأضاف ان الانضمام للبرنامج سيكون مجانا، بحسب رغبة المريض، مؤكدا تطبيقة على جميع حاملي بطاقات «ضمان» مستقبلا، وعلاجه لجميع الامراض لاحقا.

وكشف جاد عون عن آليات عمل جديدة وإجراءات ستطبق على المنتسبين لبرنامج «ثقة» مع تجديد البطاقات التي تجاوزت العام. وقال لـ «الإمارات اليوم» انه سيتم الزام المنتسبين الى برنامج «ثقة» ممن يحملون مراسيم اتحادية بالتجنيس من غير المواطنين والمكفولين من قبل مواطنين، بتقديم كتاب صادر من الجنسية والاقامة، مؤرخ حديثا بحد أقصى سنة، يتضمن رقم المرسوم وتاريخه ورقم التسلسل.

كما سيطلب منهم تقديم ما يثبت ان الاقامة والمسكن والعمل لاتزال داخل امارة ابوظبي. وسيطلب أيضا تقديم ما يثبت استمرار العلاقة الزوجية في حال ثبت ان احد طرفي العلاقة غير مواطن.

وأفاد بأن تلك الاجراءات سيكشف عنها للمواطنين مع قرب توقيت تجديد بطاقات «ثقة» بمرور عامها الاول منتصف العام الجاري، مضيفا أن الشركة بانتظار صدور قرار تحديد المدة الزمنية لاجراء الفحوصات الطبية على المواطنين المنتسبين الى «ثقة» من الجهات المعنية.

رسوم إضافية
ونفى مدير برنامج «ثقة»، الدكتور وائل أديب الخطيب، فرض رسوم إضافية على المنتفعين بخدمات برنامج «ثقة»، مؤكدا أن القيادات المعنية في أبوظبي قدمت تلك الخدمة لمواطنيها مجانا بداية من التسجيل في البرنامج، مرورا بالتجديد، وانتهاء بالانتفاع بالخدمات.

وقال «سكان ابوظبي يتمتعون بالخدمات الطبية كافة داخل الامارة مجانا، لكن في حال علاجهم خارج الإمارة، أو خارج الشبكة الطبية لـ «ضمان» يتحمل المواطن نسبة 10٪ من المصاريف العلاجية».

وحول إمكان زيادة عدد الفروع لتسهيل عملية استخراج البطاقات، قال وائل الخطيب ان المراكز المتوافرة حاليا تكفي لتلبية حجم الطلب على استخراج بطاقات «ثقة» ولا داعي لزيادتها، لافتا الى ان المعدل اليومي لاستخراج البطاقات متفاوت، مؤكدا امكان الاستعانة بأطقم الموظفين في «ضمان» عند اللزوم.

وقال انه مع بدايات التسجيل في برنامج «ثقة» كنا نتلقى 7000 طلب يوميا بمعدل 200 ألف طلب شهريا، مضيفا ان المعدلات انخفضت حاليا الى قرابة 150 طلبا فقط يوميا. وتابع «مع التزاحم العددي والحرص على التأكد من الاوراق الثبوتية، كنا نطلب من المواطنين الذين تزيد أعمارهم على 18 عاما تقديم شهادة تثبت إجراء الفحص الطبي، مؤكدا تسلم المواطن بطاقته خلال اسبوعين من إدخال البيانات في الحاسب الآلي».

وأشار الى وجود دائرة للانتاج للتدقيق على صحة وسلامة البيانات قبل تسليم البطاقة الى صاحبها.

وعدد الخطيب طرق التسليم قائلا إن «هناك طريقتين لتسليم البطاقات، الاولى عن طريق الفرع الذي تسلم الاوراق، والثانية عبر شركات بريد تعاقدت معها «ضمان» لتسليم البطاقات الى اصحابها في مدة أقصاها ثلاثة أيام»، مشيرا الى وجود بطاقات لمنتسبين في برنامج «ثقة» تصل نسبتهم الى 4٪ من أصل 520 ألف بطاقة أصدرت حتى الآن لم تسلم.

وافاد انه فى حال عدم الاستدلال على عنوان صاحب البطاقة يتم التواصل معه عبر رقم الهاتف المسجل ضمن البيانات وتوجيهه الى إمكان الحصول عليها من أحد الفروع.

الخطأ وارد
وقال الخطيب ان الخطأ في بيانات بطاقة «ثقة» وارد، لكنه لايتعدى 1٪ ومع مراجعة البيانات مع صاحب العلاقة والتأكد من المستندات والاوراق الثبوتية الاصلية يتم التصحيح فى مدة تتراوح بين 24 الى 48 ساعة، مقرا بان عمليات تأخير تسليم البطاقات أو فقدان أوراق تم فعلا مع زيادة ضغط العمل اليومي لبدايات عمل البرنامج، مؤكدا انتظام تسجيل بيانات البطاقة حاليا، واصدارها في مدة أقصاها أسبوعان، وتسليمها خلال ثلاثة أيام.

وقال «نسجل البيانات كما وردت في جواز سفر المواطن. ونحن ملتزمون ببيانات الجهات الرسمية من دون تعديل»، لافتا الى إصدار بطاقات من دون صور على غرار جوازات سفر صادرة من جهات رسمية بهذه الصيغـة.

ورداً على شكاوى تفيد بصعوبة الحصول على معلومات عبر الخط الساخن، افاد ان دائرة الخط الساخن تعــمل على مدار الساعة وطوال ايام الاسبوع بقوام 15 خطا، مشيرا الى وجود اكــثر من 20 موظــفا جميعهم من الناطقين باللغة العربية يعملون على ثلاث مناوبات متداخلة للتقليل من ضغط المكالمات في ساعات الذروة.

وأكد أن الموظفين يجيبون عن 15 مكالمة في وقت واحد. والمكالمات الزائدة تحول على الانتظار للاجابة عنها فورا، منوها بأن غالبية المكالمات سريعة.

ويؤكد الخطيب أن دائرة الخط الساخن تلقت في بداية عملها 30 ألف مكالمة شهريا، بواقع 1000 مكالمة يوميا انخفضت الى 17 الف مكالمة شهريا. وقال ان الخط الساخن ليس للاستفسار فحسب، ولكن لتلقي الشكاوى أيضا.

الإجراءات الجديدة  
للالتحاق ببرنامج «ثقة» يجب تقديم خلاصة القيد الاصلية وصورة واحدة عنها وجواز السفر الاصلي وصورة واحدة عنه وصورة شخصية حديثة تظهر ملامح الوجه الكاملة لكل منتسب وبطاقة الهوية وصورة واحدة عنها من الوجهين وإبراز ما يثبت مكان الاقامة.

ومع الاجراءات الجديدة سيطلب من غير المواطنين الحاصلين على قرار جنسية ولم تكتمل إجراءات تجنيسهم تقديم كتاب صادر من الجنسية والاقامة مؤرخ حديثا بحد اقصى سنة يتضمن رقم المرسوم وتاريخه ورقم التسلسل، وتقديم ما يثبت ان الاقامة والمسكن والعمل لايزال داخل امارة ابوظبي، وسيطلب ايضا تقديم ما يثبت استمرار العلاقة الزوجية في حال كان احد طرفي العلاقة غير مواطن.

طباعة