المقلعات عن التدخين أقل عرضة للموت


أشار باحثون إلى أن النساء اللاتي يقلعن عن التدخين، قد يقللن خطورة التعرّض للموت المبكر بنسبة كبيرة جداً، وذلك خلال خمس سنوات فقط من التوقف عن التدخين، بينما يقل خطر الإصابة بالأمراض السرطانية بنسبة 20% خلال الفترة ذاتها.


وقد لاحظ الباحثون انخفاضاً بنسبة 13% في كل الأسباب المرضية التي تؤثر في نسبة البقاء على قيد الحياة، خلال السنوات الخمس الأولى من الإقلاع عن التدخين، مقارنة باللاتي يستمررن على التدخين، بينما وجدوا أن تأثير الإقلاع عن التدخين خلال 20 عاماً، يخفض خطورة الإصابة بالأمراض الخطيرة التي قد تسبب الموت لدرجة مساوية للشخص ذي الحالة الصحية الطبيعية من الذين لم يدخنوا في حياتهم، وهي الدراسة التي قامت ستايسي كينفيلد من كلية الطب في جامعة هارفرد في بوسطن وزملاء لها، بدراسة العلاقة بين تدخين السجائر والتوقف عن تدخينها بشكل عام، وأسباب الوفيات لدى النساء عبر الاطلاع على بيانات 104 آلاف و519 امرأة بين عامي 1980 و2004 .

طباعة