الصدارة الملكية في اختبار إشبيلية


سيكون ريال مدريد متصدر وبطل الدوري الاسباني، وانتر ميلان متصدر وبطل الدوري الايطالي، مطالبين بالفوز ولا شيء سواه، عندما يخوض الاول مواجهة صعبة للغاية امام ضيفه اشبيلية غدا، ويلتقي الثاني مع مضيفه لاتسيو اليوم، فيما يخوض مانشستر يونايتد بطل ومتصدر الدوري الانجليزي اختبارا صعبا نسبيا امام ضيفه استون فيلا سيجعله يقترب كثيرا من اللقب في حال خرج منه فائزا.

 

وفي المرحلة الـ30 من بطولة اسبانيا، يسعى ريال مدريد للخروج من دوامة النتائج الهزيلة التي حققها منذ بداية العام الجديد حيث خسر خمس مباريات آخرها في المرحلتين السابقتين امام ديبورتيفو كورونا وفالنسيا، وذلك عندما يستقبل اشبيلية الذي كان فاز على الفريق الملكي 2-صفر في الذهاب. ولا بديل عن الفوز بالنسبة لرجال المدرب الالماني برند شوستر لأن برشلونة اصبح على بعد أربع نقاط فقط منهم، كـما ان فياريال الثالث يتخلف عن الصدارة بفارق ست نقاط ايضا، ما يعني ان خروج ريال مدريد بنتيجة غير الفوز قد تجعله مهددا بالتنازل عن لقبه لأي من الفريقين، وخصوصا انه هناك ثماني مراحل متبقية على نهاية الموسم.

 

ولن تكون مهمة ريال مدريد سهلة على الاطلاق في مواجهة اشبيلية الساعي للحفاظ على آماله في حجز مقعد مؤهل الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، وهو لا يتخلف الا أربع نقاط عن صاحب المركز الرابع اتلتيكو مدريد الذي يخوض اليوم  مباراة قمة المرحلة مع فياريال. ومن جهته، يخوض برشلونة اليوم اختبارا سهلا نسبيا امام مضيفه بيتيس الـ13 وهو سيصبح على بعد نقطة من غريمه ريال مدريد في حال خرج فائزا من هذه المباراة، ما سيزيد الضغط على الاخير قبل مباراته واشبيلية الاحد.

 

وستقام مباراة برشلونة وبيتيس في ملعب «فيسنتي كالديرون» الخاص باتلتيكو مدريد بقرار من الاتحاد المحلي الذي عاقب بيتيس باللعب مباراتين خارج ملعبه بعدما اصيب حارس اتلتيك بلباو ارماندو بزجاجة فارغة في وجهه خلال مباراة الفريقين على ملعب بيتيس. وفي المباريات الاخرى يلعب الميريا مع ليفانتي، وبلد الوليد مع سرقسطة وخيتافي مع اوساسونا، وريكرياتيفو هويلفا مع اتلتيك بلباو، واسبانيول مع راسينغ سانتاندر، وفالنسيا مع مايـوركا، وديبورتيفو كورونا مع مورسيا.

 

مانشستر  وإستون فيلا
يستقبل مانشستر يونايتد حامل اللقب ومتصدر الترتيب، استون فيلا السابع، اليوم  على ملعب «اولد ترافورد»، في المرحلة الـ32 من بطولة انجلترا، وهو يتطلع الى بدء العد العكـسي نحو احتفاظــه باللقــب وابتعد «الشياطين الحمر» بفارق خمس نقاط عن تشلسي الثاني، وذلك قبل سبع مراحل على النهاية، علما بأن الفريقين سيلتقيان اواخر ابريل المقبل على ملعب «ستامفورد بريدج» الخاص بالفريق اللندني.

 

وبالطبع يأمل مانشستر حسم الامر قبل موقعته المنتظرة في مواجهة تشلسي، وهو يتسلح بهدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو الساعي الى تحطيم رقم دينيس لو في عدد الاهداف التي يسجلها لاعب خلال موسم واحد.


 ويلعب تشلسي مع ضيفه ميدلزبره الـ12 بعد غد الاحد،  مدركا انه لا مجال للخطأ تفاديا لاهدار النقاط التي تعد ثمينة جدا في هذه الفترة من الموسم، ومن دون شك يملك تشلسي فرصة مهمة لاحراز اللقب، وقد عزز حظوظه اثر فوزه على جاره ارسنال 2-1 وخطفه المركز الثاني في الاسبوع الماضي.ويحل ارسنال الثالث ضيفا على بولتون الـ18 غدا على ملعب «ريبوك». وأضحى ارسنال على بعد ست نقاط من مانشستر، وهو ينظر الى مباراته المقبلة بأهمية للنهوض ومحاولة اللحاق مجددا بالمتصدر رغم صعوبة المهـمة، عــلما بأن الفــريــق اللندني لم يتذوق طعم الفوز في ست مباريات متتالية.


ويلعب في المباريات الاخرى، برمنغهام مع مانشستر سيتي، ودربي كاونتي مع فولهام، وبورتسموث مع ويغان، وريدينغ مع بلاكبيرن، وسندرلاند مع وست هام، وتوتنهام مع نيوكاسل، وليفربول مع ايفرتون. 



قمة الإنتر ولاتسيو   
يحل انتر ميلان المتصدر ضيفاً على لاتسيو  اليوم على الملعب الاولمبي في العاصمة الإيطالية، وظهره الى الحائط بعدما ضيق روما الخناق عليه باقترابه منه بفارق اربع نقاط، قبل المرحلة الـ31 .


ولن تكون المباراة سهلة ابدا على انتر  في مواجهة فريق قوي رغم احتلاله المركز العاشر، اذ سبق للاتسيو  ان فاز  على روما 3-2 في «دربي» العاصمة، وهو يرصد مركزاً مؤهلاً الى مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي، لذا فإنه سيقاتل من اجل النقاط الثلاث.

 

بدوره، يحل روما ضيفاً على كالياري الـ 18 على «ستاديو سانت ايليا»، في مباراة سهلة لكنها قد تصبح صعبة على فريق العاصمة بسبب غياب لاعبين اساسيين لديه بداعي الايقاف او الاصابة. ويلعب في المباريات الاخرى، كاتانيا مع تورينو، وامبولي مع سمبدوريا، وجنوى مع ريجينا، ويوفنتوس مع بارما، وليفورنو مع سيينا، وميلان مع اتالانتا، واودينيزي مع فيورنتينا، ونابولي مع باليرمو.