الصايغ يؤكد سعي «المجموعة الإعلامية العربية» إلى العالمية


استعرض الرئيس التنفيذي للمجموعة الإعلامية العربية عبداللطيف الصايغ الانجازات التي حققتها المجموعة خلال العام الماضي، مشيراً إلى أن عدداً من مؤسسات المجموعة تجاوزت السقف الاعلى المتوقع، من حيث الانتشار وتحقيق الارباح، ومن حيث قدرتها على المنافسة، خصوصاً أن المجموعة، كما أشار الصايغ، هي الأكبر في قطاع الإعلام.


وكشف الصايغ خلال الحفل السنوي الثاني الذي أقامته المجموعة الإعلامية العربية بحضور عدد كبير من العاملين، وذلك في مدينة دبي للإعلام، عن إطلاق عدد من المحطات الإذاعية والتلفزيونية قريباً، في خطى ثابتة نحو تحقيق المزيد من التوسع والنمو باتجاه العالمية.

 

وأكد خلال حديثه الذي تناول فيه وضع شركات المجموعة أهمية اللغة العربية التي تعمد الحديث بها، انسجاما مع التوجه الحكومي نحو تمكينها و«خشية الانتقاد من زملاء مثل سامي الريامي وفضيلة المعيني وغيرهما في أعمدتهم اليومية في الصحف»، حسب ما قال مداعباً الجمهور.

 

ومن أهم مفاجآت الحفل ما اعلنه الصايغ من أن «التأمين الصحي سوف يشمل عائلات موظفي المجموعة كافة، بداية من الدرجة الوظيفية 13 بدلاً من الدرجة 18، وذلك تجاوباً مع توجه حكومة دبي التي تعنى بصحة المواطنين والمقيمين فيها».


وكرم عبداللطيف الصايغ خلال الحفل عددا من العاملين في المجموعة، منهم المدير التنفيذي لشركة «أوراق للنشر» احمد الحمادي،  ورئيس التحرير التنفيذي للزميلة «البيان» ظاعن شاهين، ورئيس تحرير «إميرايتس بيزنيس 24/7» رياض مقدادي،  ورئيس تحرير «الإمارات اليوم» سامي الريامي، الى جانب عدد من المتميزين في مؤسسات المجموعة. وتخلل الحفل الذي تضمن عرض فيلمين عن العاملين في المجموعة، اجراء العديد من السحوبات، توجت بسيارة  من نوع «سيات» بقيمة 84 ألف درهم، هي الجائزة الكبرى، وكانت من نصيب عبدالرحيم، العامل في «البيان».