تزايد الهجمات في أفغانستان خلال 2007 - الإمارات اليوم

تزايد الهجمات في أفغانستان خلال 2007


 جــاء في تقرير جديد للأمم المتحدة أن هــجمات المسلحين في أفغانستــان زادت بدرجة كبيرة العام الماضي، حيث سقط أكثر من 8000 قتيل خمسهم تقريباً من المـدنيـين. وقال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في تقرير الى مجلس الامن الدولي أمكن الاطلاع عليه أول من أمس انه وقع نحو 566 حادثا «ارتكبها المسلحون والارهابيون» شهرياً في العام الماضي مقابل 425 حادثاً في الشهر عام 2006 .

وأضاف مون في التقرير الذي يحمل تاريخ السادس من مارس الجاري «من بين 8000 قتيل في حوادث تتعلق بالصراع في عام 2007 كان أكثر من 1500 من المدنيين». وأشار إلى انه حدث تغير في التكتيكات في عام 2007 حيث ركز المسلحون على الهجمات الصغيرة على الجيش الافغاني وفي بعض الحالات على المدنيين. وقال ان تكتيكات المسلحين شملت استخدام «شحنات متفجرة مطورة وعمليات اغتيال وخطف».
 
وأوضح التقرير انه «وقع 160 هجوما انتحاريا في العام الماضي بالاضافة الى 68 هجوما تم احباطها مقابل 123 هجوما انتحاريا و17 هجوما فاشلا في عام 2006». وذكر التقرير الأممي ان أكثر من 40 قافلة تنقل مساعدات غذائية لبرنامج الاغذية العالمي تعرضت للهجوم والنهب في عام 2007، موضحا أنه «في أكثر من 130 هجوما ضد برامج المساعدات الانسانية قتل 40 من موظفي الاغاثة وخطف 89 بينهم سبعة قتلوا في وقت لاحق بواسطة خاطفيهم».
 
ورغم إشارته إلى تحسن التنسيق بين الأفغان وقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) فإن التقرير أوضح أن عدد أفراد الجيش الأفغاني لم يصل بعد إلى الحجم المطلوب وهو 80 ألفاً مقارنة بوجود 49 ألفاً في الوقت الحالي.
 
طباعة