بني ياس الجريح يقابل مسافي


اشتعلت المنافسة بين فرق الصدارة مع اقتراب قطار دوري الدرجة الثانية لكرة القدم من المحطات النهائية حيث تنطلق اليوم الجولة الـ22 بإقامة أربع مباريات، أهمها مباراة بني ياس الجريح مع مسافي العنيد، وتعتبر المباراة لفريق مسافي مفترق طرق بعد مسلسل نزف النقاط الذي ترتب عليه إقالة المدرب الفرنسي ميشيل وتكليف الدكتور مبروك بقيادة الفريق حتى إشعار آخر.


ومباراة مسافي اليوم على ملعبهم ستكون معياراً واقعياً للقدرات المهارية، ومقياساً حقيقياً للمقومات الصعودية، ورغم أن فريق مسافي من الفرق التي تطورت بسرعة، وكان مشاغباً في الدور الثاني، خصوصاً أمام الفرق المتصدرة بحثاً عن بصمة دورية إلا أن المعطيات ترجح كفة بني ياس المتجدد مع المدرب الجديد، هذا بجانب فارق الترتيب، والنقاط والقدرات الهجومية والدفاعية.


والمباراة الثانية ستكون في أم القيوين حيث يستضيف العربي عجمان المتذبذب الأداء، والمتـــأرجح المستوى، والطموح لبلوغ حلبة المنافسة للصعود هذا الموسم بعد المحاولات المتكررة في الموسمين الماضيين.


 وفريق عجمان يمتلك خط هجوم قوياً برصيد 57 هدفاً، ولكن المشكلة تكمن في خط الدفاع الذي عليه 41 هدفاً، وهي نسبة عالية جداً بالمقارنة مع الفرق المتنافسة الأخرى؛ ما يصعب من مهمة عجمان لاستــكمال المسيرة الطموحة هـذا الموسم. والمباراة الثالثة ستكون في رأس الخيمة الذي سيلعب مع الجزيرة الحمراء ضمن مباريات ديربي المنطقة، بعيداً عن حسابات المنافسة والصعود لفرق النقاط والترتيب. كما سيلاقي الفجيرة الدب الجبلي الذي يتربص للموسم الجديد بجاره فريق العروبة في مباراة حماسية كعادة مباريات أندية المنطقة الواحدة، وبعيداً أيضا عن محور المنافسة للصعود هذا الموسم.