منع تداول طبعات مشوّهة من المصاحف

 
منعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تداول ما يزيد على 70 طبعة من المصاحف، لوجود أخطاء مطبعية أو فنية أو شرعية. 


وذكر مدير عام الهيئة، الدكتور محمد مطر الكعبي،  أنه مع كل الجهود التي تبذلها الهيئة، فإن ذلك لا يمنع من وجود نسخ من المصاحف تحتوي على أخطاء نتيجة لدخولها إلى الدولة بصورة غير قانونية، أو لطبعها بصورة غير محققة.

 

وأهابت الهيئة بالجمهور الكريم وجميع العلماء والقراء والخطباء والأئمة في المساجد، أن يرسلوا أي نسخ يعثر فيها على أخطاء من هذا القبيل الى أقرب مكتب من مكاتب الهيئة لاتخاذ الإجراءات القانونية والشرعية المناسبة بحق المطابع المخلة بشروط الطباعة، وفق الضوابط والأصول المرعية.