مستشفيات دبي تحصل على «الاعتماد الدولي» لخدماتها - الإمارات اليوم

مستشفيات دبي تحصل على «الاعتماد الدولي» لخدماتها

 

أفاد مدير عام هيئة الصحة في دبي، قاضي المروشد، أن «مستشفيات راشد، ودبي، والوصل، ومركز الثلاسيميا» حصلت على الاعتماد الدولي من قبل الهيئة الدولية المشتركة (JCI).


وقال لـ«الإمارات اليوم» إن الهيئة تيقنت من تطبيق هذه المستشفيات، للمعايير الإدارية والطبية والسريرية والتشخيصية والعلاجية الدولية، المطبقة في المستشفيات العالمية».

 

وأعلن أن «الهيئة الدولية اعترفت بمركز الثلاسيميا، ليكون بذلك أول مركز صحي يحصل على الاعتراف الدولي، خارج الولايات المتحدة الاميركية». واعتبر أن «الحصول على هذا الاعتماد يسهم في تشجيع السياحة العلاجية، واستقطاب الكوادر الطبية والفنية المتميزة للعمل والاستثمار في دبي»، مشيراً إلى أنه «يساعد الهيئة على توفير نظام صحي فعال ومتكامل، وتحسين جودة الخدمات الطبية وأنظمة وإجراءات العمل، ورفع القدرة التنافسية للمستشفيات، والتقليل من المخاطر وضمان السلامة العامة، ورفع وزيادة رضا العاملين والمستفيدين من الخدمات المقدمة».

 

ولفت إلى أن «مركز الثلاسيميا استطاع أن يحقق ويفي بمتطلبات الهيئة الدولية كافة خلال عام ونصف العام، وبعد زيارتين فقط للمقيمين العالميين لتطور مستوى الخدمات المقدمة في المركز، ووجود الرقابة الذاتية لتطبيق المعايير العالمية وممارسات العمل الطبي الراقية».


وزاد أن «المركز تقدم للهيئة الدولية المشتركة (JCI) للحصول على الاعتراف خلال شهر يونيو 2000م وحصل عليها نهاية العام الماضي». وأوضح أن «الهيئة الدولية وضعت 1038 معياراً لاعتماد المستشفيات، من أهمها التأكد من أن المريض متاح له الوصول إلى الخدمة بأسهل طريقة، وتوفر الخدمة على مدار الساعة، إضافة إلى تطبيق الأسس التي تضمن سلامة المريض أثناء وجوده داخل أقسام المستشفى، والتأكد من ضمان حقوق المريض وأهله، وتقييم المريض والتشخيص الدقيق لحالته، من لحظة دخوله المستشفى لأول علاج إضافة لمعرفة حالته المرضية والاجتماعية وليس فقط حالته السريرية».

 

وتابع أن«إجراءات الاعتماد، شملت تقييم مقدم الخدمة من ناحية الكفاءة والمؤهلات والخبرة، وكيفية تعامل فريق العمل الصحي مع بعضهم بعضا، ومع المرضى وذويهم للحصول على رضا المرضى، من مختلف النواحي الإدارية والصحية والاجتماعية، وجودة الخدمات والتطوير المستمر للكفاءات وتقديم خدمات تغطي احتياجات المرضى»، منوهاً أنها «شملت أيضاً وضع برنامج عام للسلامة والأمن، وبرنامج لتطوير الأداء القيادي، وبرنامج مكافحة العدوى داخل المستشفى وبرنامج تثقيف المريض وذويه عن حالته الصحية، وحقوقه وإشراكهم في اتخاذ القرارات المتعلقة بالعلاج».


يشار إلى أن الهيئة الدولية المشتركة هي مؤسسة تمنح الاعتماد للمؤسسات الطبية التي تطبق أعلى المستويات في مجالات رعاية المرضى، وجودة الخدمة المقدمة لهم من وقت دخولهم المستشفى إلى وقت خروجهم، إضافة إلى مسؤولية القيادة والمساءلة والإدارة الاستراتيجية، والالتزام بمعايير سلامة المريض وخفض المخاطر أثناء الاجراءات السريرية.

طباعة