الريال يأمل بإيقاف دوامة الهزائم

 
يسعى ريال مدريد حامل اللقب ومتصدر لائحة الترتيب الى الخروج من دوامة الهزائم عندما يستضيف خيتافي الثالث عشر غدا  على ملعب «سانتياغو برنابيو»، في المرحلة الخامسة والعشرين من بطولة اسبانيا لكرة القدم.
 
ومني ريال بهزيمتين متتاليتين، الاولى كانت محلية امام بيتيس 1-2 السبت الماضي، والثانية في ضيافة روما الايطالي 1-2 ايضا في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا. ويمكن ان يأمل الفريق الملكي خيرا كونه يعود للعب على ارضه التي شهدت فوزه الاخير قبل اسبوعين على بلد الوليد بسبعة اهداف نظيفة، بيد ان الخسارة امام بيتيس كان وقعها اقسى نوعا ما من الثانية لانها جعلت الغريم برشلونة يقترب بفارق خمس نقاط.

وقال المدافع الايطالي فابيو كانافارو: «لست منزعجا لان برشلونة اقترب منا، اذ اتطلع الآن للفوز على خيتافي». وستكون المواجهة امام الجار عاطفية بالنسبة الى مدرب ريال الالماني برند شوستر لانه قاد خيتافي في الموسم الماضي الى المباراة النهائية لمسابقة الكأس قبل انتقاله الصيف الماضي الى اعرق ناد في اسبانيا.

ويعلم ريال ان خيتافي بقيادة النجم الدنماركي السابق ميكايل لاودروب لن يكون لقمة سائغة، خصوصا بعد عرضه الاخير في اياب الدور الثالث من مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي حيث تغلب على ايك اثينا اليوناني 3-صفر.

وقال لاودروب الذي دافع على غرار شوستر عن الوان ريال: «انها فترة صعبة بالنسبة لنا، اذ نصارع على ثلاث جبهات».  وعلى ملعب «نوكامب»، يواجه برشلونة مهمة سهلة امام ضيفه ليفانتي صاحب المركز الاخير. ويلعب الفريق الكاتالوني قبل ريال مدريد، لذا فان فوزه قد يضع ضغوطا اكبر على الاخير، وهذا الامر مرشح للحدوث خصوصا ان رجال المدرب الهولندي فرانك ريكارد يدخلون اللقاء بمعنويات عالية بفعل فوزهم خارج ملعبهم على سلتيك الاسكتلندي 3-2 في دوري الابطال ويبدو ان برشلونة استعاد روحه الهجومية مع عودة جميع عناصره، اذ قدم البرازيلي رونالدينيو مباراة جيدة امام سلتيك وتخلص الكاميروني صامويل ايتو من الاصابة، وتألق الارجنتيني ليونيل ميسي.
 
ويلعب في المباريات الاخرى، فالنسيا مع ريكرياتيفو هويلفا، واشبيلية مع سرقسطة، واوساسونا مع اتلتيكو مدريد، واتلتيك بلباو مع فياريال، وراسينغ سانتاندر مع الميريا، ومورسيا مع بلد الوليد، ومايوركا مع بيتيس، وديبورتيفو كورونا مع اسبانيول.

 

 أرسنال في ضيافة برمنغهام 
 
سيقف ارسنال المتصدر حذرا عندما يحل على برمنغهام السابع عشر ضيفا  اليوم على ملعب «سانت اندروز»، في المرحلة السابعة والعشرين من بطولة انجلترا.

ورغم تقهقر برمنغهام هذا الموسم، فانه نجح في عرقلة ارسنال في عقر دار الاخير عندما تعادل معه 1-1 ذهابا.
 
ويأمل مانشستر يونايتد ان يكرر عرضه الهجومي الرائع امام نيوكاسل الثالث عشر عندما يحل عليه على ملعب «سانت جيمس بارك».

وكان مانشستر قد فاز ذهابا بسداسية نظيفة وسط مد هجومي مخيف افتقده في المباراة امام ليون الفرنسي «1-1»  الاربعاء في دوري الابطال. ويلعب في المباريات الاخرى، فولهام مع وست هام، وليفربول مع ميدلزبره، وبورتسموث مع سندرلاند، وويغان مع دربي كاونتي، وريدينغ مع استون فيلا، وبلاكبيرن مع بولتون، ومانشستر سيتي مع ايفرتون.